دان الحزب الشيوعي العراقي، اليوم الاثنين، القصف العسكري الإيراني على مناطق في إقليم كردستان، أدى لوقوع قتلى وجرحى.

وقال عضو المكتب السياسي للحزب الشيوعي العراقي الرفيق حسين النجار، ان "تكرار القصف العسكري من قبل ايران، يمثل تعمداً لانتهاك سيادة العراق وأراضيه، وتهديدا جديا لسلامة المواطنين الآمنين".

وأضاف النجار في تصريح لـ "طريق الشعب"، ان "واجب الحكومة العراقية، الوقوف بحزم إزاء تلك الاعتداءات الصارخة، عبر اللجوء إلى السياقات الدبلوماسية الفعالة، بالاستناد الى القانون الدولي".

وتابع انه "على القوات الأمنية والعسكرية، تنفيذ واجباتها في حماية الأراضي العراقية وسيادتنا الوطنية".

واكد النجار، ان "سكوت الحكومة والبرلمان عن تلك الاعتداءات يمثل اخلالا بالدستور، ويفسح المجال امام مزيد من الانتهاكات غير المبررة".

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل