دان الحزب الشيوعي العراقي، أمس، بقوة، العدوان الاسرائيلي الغاشم على قطاع غزة، والذي ادى حتى الآن الى سقوط 13 شهيدا، من بينهم طفلة، واصابة أكثر من 100 مدني فلسطيني بجروح.

وقال الرفيق سلم علي عضو اللجنة المركزية للحزب في تصريح لـ”طريق الشعب”، إن قوات الاحتلال الاسرائيلي تواصل مسلسل الجرائم البشعة التي ارتكبتها بحق الشعب الفلسطيني في الضفة الغربية والقدس، في ظل تواطؤ مفضوح من الولايات المتحدة الامريكية وحلفائها، ومعها الدول العربية التي انخرطت في التطبيع المشين والمذل مع اسرائيل. ويكشف ذلك مجددا المعايير المزدوجة في تعاملها مع القضية الفلسطينية وتبرير هذا العدوان الاجرامي بذريعة “حق الدفاع عن النفس”، والمساواة بين الجلاد والضحية.

ودعا الرفيق علي الى تعزيز وحدة الفصائل الوطنية الفلسطينية وإحباط مساعي الاحتلال الاسرائيلي لإضعافها، وباعتبارها عاملاً أساسيًا لتصعيد المقاومة ضد العدوان ودحره.

كما شدد المطالبة بإدانة المجتمع الدولي لجرائم جيش الاحتلال الاسرائيلي باعتبارها جرائم حرب، وبإيقاف عدوانه الوحشي على قطاع غزة فورا.

وأكد الرفيق سلم مجددا تضامن الشيوعيين العراقيين الثابت مع النضال البطولي للشعب الفلسطيني لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي وانتزاع حقوقه المشروعة في العودة واقامة دولته الوطنية المستقلة على أرض وطنه وعاصمتها القدس.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل