قال عضو المكتب السياسي للحزب الشيوعي العراقي الرفيق فاروق فياض، إن “زيارة رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي الى الاراضي التايوانية مستفزة وتعبر عن تواصل الولايات المتحدة في خلق مشاكل عالمية”.

وبين الرفيق فاروق، لـ “طريق الشعب”، ان “الزيارة تنتهك القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة، ومع ان الولايات المتحدة تعلن الالتزام بذلك، الا انها تكرر خرق القانون وتستمر في تهديد السلام والاستقرار الدوليين”. وتابع، ان امريكا تسعى للتخفيف عن ازماتها الداخلية، من خلال اشغال العالم بأزمات مفتعلة، وتستفيد من ذلك وحدها من خلال بيع الاسلحة والسيطرة على الاسوق التجارية وغيرها.

ودعا الى “التعامل مع هذه الاستفزازات، عبر الطرق الدبلوماسية وعدم الانجرار وراء مخططات المواجهة المباشرة”.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل