/
/
/
/

اعتبر الرفيق رائد فهمي سكرتير اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي ان اغتيال الخبير الامني والمحلل الاستراتيجي والباحث هشام الهاشمي “ليس مجرد جريمة بشعة بحق شخصية تميزت بوطنيتها وبمعارفها الواسعة والعميقة في شؤون الجماعات المسلحة المتطرفة والارهابية، ورؤيتها الرصينة والمتوازنة للاوضاع السياسية، وانحيازها الفكري لخيارات الاعتدال وارساء اسس الدولة المدنية القائمة على المواطنة، وجرأتها في التعبير عن افكارها وتشخيص المخاطر التي تتهدد امن البلاد واستقرارها، ومصادر التهديد”. 

واضاف قائلا انه كذلك حدث صادم، يحمل رسائل تحذير سياسية جدية لاكثر من جهة، ويمثل تحديا للحكومة ورئيسها ولمنهجه.

وقال الرفيق فهمي في تغريدة نشرها بُعيد الاعلان وقوع الجريمة الجريمة النكراء، ان الحكومة “مطالبة بالكشف عن مرتكبي هذه الجريمة والامساك بكل خيوطها، وتقديمهم للعدالة في اسرع وقت ، واتخاذ الاجراءات بحق المسؤولين عن الارتخاء الامني الذي يسمح للقتلة بالحركة بحرية وارتكاب جرائمهم بصورة علنية” .

وواسى  رائد فهمي في تغريدته عائلة الشهيد هشام الهاشمي ومحبيه “وكل انصار الكلمة الحرة والعراق الحًر الديمقراطي الآمن المستقر السيد”. وتمنى السلام لروح ، والذكر العطر الدائم له.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل