/
/
/

أكد سكرتير اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي، والنائب عن تحالف سائرون، الرفيق رائد فهمي، أمس الأربعاء، ان المباحثات بشأن اكمال الكابينة الوزارية، لم تصل الى "صيغ نهائية" بين القوى السياسية المعنية، عازيا الامر الى وجود اختلافات مستمرة في وجهات النظر حول مرشحي الوزارات المتبقية.

فيما أشار الى عدم توفر إجماع في مجلس النواب، يخص صدور قرار بشأن القوات الأجنبية في العراق.

ومن المفترض ان يبدأ مجلس النواب فصله التشريعي الثاني، السبت المقبل، بمناقشة توحيد جهود السلطات لمكافحة الفساد، بحضور رؤساء الجمهورية والحكومة والقضاء والنزاهة.

جلسة البرلمان

وقال الرفيق فهمي، لـ"طريق الشعب"، ان "جلسة البرلمان ليوم السبت المقبل ستتضمن فقرتين الاولى كلمة لرئيس الجمهورية، والثانية تتعلق بمناقشة توحيد جهود السلطات الثلاث في مكافحة الفساد"، معتبرا انه "بعد تشكيل مجلس اعلى لمكافحة الفساد، والتصريحات الاخيرة لرئيس الجمهورية ورئيس الوزراء تؤشر على ان الفساد اصبح عائقا امام مشروع الاصلاح واعادة الاعمار وامام تنفيذ البرنامج الحكومي".

الكابينة الوزارية

وبخصوص اكمال التشكيلة الحكومية، أشار النائب عن تحالف سائرون، الى ان "هناك رغبة لدى جميع التحالفات والقوى الرئيسة، لاستكمال الكابينة الوزارية في أسرع وقت ممكن، لكن المباحثات لم تتوصل الى صيغ نهائية في هذا الشأن حتى الان "، داعيا الى "حل مسألة التشكيلة الحكومية في أقرب وقت، لان التأخر في تشكيلها يعطي مؤشرات سلبية عن طبيعة العمل بين الحكومة ومجلس النواب".

مرشح الداخلية

ونبه الرفيق فهمي، الى ان "هناك رغبة في التوصل الى حل توافقي بشأن مرشح وزارة الداخلية، اذ لا يزال موقف (سائرون) وتحالف الاصلاح ثابت وهو ايجاد البديل، لكن هناك أطراف ترغب في استمرار ترشيح السيد فالح الفياض"، مؤكدا ان "الاطراف لم تتوصل الى نتيجة حاسمة لهذا الموضوع".

العدل والدفاع والتربية

وبشأن وزارتي العدل والدفاع، بيّن الرفيق فهمي ان "وزارة العدل حسمها مرتبط بالحزبين الكردستانيين (الاتحاد الوطني والديمقراطي الكردستاني)، ولكل حزب موقف مختلف عن الاخر، اما وزارة الدفاع، فقد ردت المحكمة الاتحادية الطعن الذي قدمه المرشح السابق فيصل الجربا، وهذا يعني فتح باب الترشيح من جديد".

اما بخصوص وزارة التربية فقد ذكر سكرتير اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي، ان "هناك عدة مسارات لحلها".

القوات الاجنبية

واشار الرفيق فهمي الى "وجود اخبار غير رسمية يجري تداولها في وسائل الاعلام حول تواجد وتحرك القوات الامريكية في مناطق مختلفة من العراق من دون موافقة الحكومة العراقية، وزيادة اعداد تلك القوات، وبناء قواعد عسكرية وقوات قتالية فيها، وعن استخدام هذه القواعد منطلقا لأعمال عدوانية"، مؤكداً "رفض قبول وجود قواعد عسكرية وقوات قتالية واستخدام الأراضي العراقية منطلقا لأي عدوان".

ودعا الى بذل اقصى الجهود لتمكين القوات المسلحة العراقية، لتكون قادرة على توفير امن العراق الخارجي والداخلي.

قرار برلماني

وبخصوص قرار تنظيم تواجد القوات الامريكية في العراق الذي يعتزم البرلمان اصداره، قال النائب عن تحالف سائرون، ان "موضوع القوات الأجنبية بشكل عام، حظي باهتمام شخصيات برلمانية عديدة، وهم يشعرون بضرورة ان يتم بحث ذلك في البرلمان، وضرورة اصدار قرار يؤكد على عدم وجود قوات قتالية على الاراضي العراقية وعدم استخدام الاراضي العراقية للنيل من اي دولة جارة للعراق، وكذلك الحال مع القواعد العسكرية الامريكية في العراق"، مستدركا ان "القرار ومناقشته في البرلمان لم يحظ حتى الان بإجماع من قبل النواب".

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل