أكد حزب الشعب الفلسطيني أن الاحتلال الاسرائيلي يكشف مجدداً عن وجهه الفاشي وهو يكرر جريمته بالاعتداء مساء أمس الاثنين على المشيعين في جنازة الشهيد وليد الشريف في القدس بعد ان احتجزها لأكثر من أسبوع، حيث أدى هذا الاعتداء الغاشم إلى إصابة أكثر من سبعين مواطناَ من المشيعين.

وجدد الحزب في بيان صحفي، صباح اليوم، دعوته إلى ضرورة مواكبة حالة النهوض الشعبية وتطويرها نحو انتفاضة شعبية شاملة ضد الاحتلال والاستيطان.

وفيما وجه حزب الشعب التحية لجماهير شعبنا الابطال في القدس الذين تصدوا ببسالة لجريمة الاحتلال المتجددة، قال أن هذا الاحتلال ماضٍ في غيه وعدوانه الاجرامي للتغطية الازمة الداخلية التي تعصف بحكومة "بينت لابيد غانتس".

حزب الشعب الفلسطيني
17/5/2022

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل