أقامت منظمة الحزب الشيوعي العراقي في هولندا وبلجيكا احتفالا بعيد الحزب السابع والثمانين، عبر منصة الزوم، يوم 3 نيسان الجاري. و شهد الحفل حضورا كبيرا من داخل هولندا وخارجها، وقد توحدت الأصوات عبر مختلف بقاع العالم لتنشد الحب للوطن الغالي، وبعد النشيد الوطني، صمت الجميع دقيقة إجلالا لشهداء الحزب والوطن.

ألقيت في الحفل كلمات منظمة الحزب الشيوعي العراقي في هولندا وبلجيكا، و منظمة الحزب الشيوعي الكردستاني، و منظمة الحزب الشيوعي السوداني، وكلمة مسجلة فيلميا للحزب الاشتراكي الهولندي. و شارك في إحياء الحفل فرقة بابل من الدنمارك بباقة منوعة من الأغاني الوطنية والعاطفية والتراثية، أطربت الحضور ونقلتهم الى ربوع الوطن وأماكنه الأليفة المحببة الى قلوبهم، كما كان للشعر حضوره، فقدمت الشاعرة وداد سلوم قصيدة مهداة الى شهداء الحزب، كما شارك الشاعر ناجي رحيم بقصيدة عبرت عن اعتزازه بالوطن وبمدينته الناصرية، وقرأ الفنان سعد عزيز دحام قصة عن إحدى الرفيقات التي عانت من ملاحقة ديكتاتورية النظام السابق وصولا الى المنفى.

و كان الحفل فرصة لتكريم عدد من الرفاق، تأخر منحهم بسبب جائحة كورونا، وستقوم المنظمة الحزبية بزيارة المكرمين ومنحهم قلادة التكريم، كما وردت الى الحفل برقيات تهنئة من : رابطة الأنصار، رابطة المرأة العراقية، اتحاد الشبيبة الديمقراطي، جمعية البيت العراقي، جمعية النساء العراقيات، الجمعية الآشورية.

شهد الحفل مشاركة حميمة من الجمهور وتفاعلا واسعا من خلال الفقرات التي أدارها الرفيق ميسم الأديب، عريف الحفل، حيث شارك الحضور بفقرات الحفل المتنوعة، متمثلة بمواقف وتجارب نضالية لعدد من الحضور، وإضافات عن تاريخ الحزب والحركة الوطنية. وفي ختام الحفل، التقت الأصوات الموزعة في عدة بلدان وصارت صوتا هادرا ينساب في إيقاع موحد، منشدا النشيد الأممي.

عرض مقالات:

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل