مرحبا بقداستك بيننا...

تسجل زيارتك لأرض الرافدين ووادي الحضارات حدثاً تاريخياً يحمل الفرح والاطمئنان والسلام لبنات وابناء هذا البلد الذي عانى الكثير بسبب ويلات الحروب والصراعات والارهاب والاضطرابات الامنية التي زعزعت نسيج  هذه الامة التي هي بأمس الحاجة اليوم الى عودة الانصهار والتنوع الاجتماعي الذي يصنع حياة أفضل.

قداسة بابا الفاتيكان فرنسيس

باسم نساء العراق اللواتي يكافحن من اجل عوائلهن وحياتهن ، ممن تنبض قلوبهن بالدعاء لعراق آمن يعيش فيه الجميع بمحبة وسلام.. يغمرنا الامل الكبير في ان يكون قدومك خطوة نبيلة  ورسالة أنسانية سامية تخفف علينا التوتر والقلق الذي نعيشه باستمرار.. بقدومك نتوجه بدعوة صريحة لجميع الكتل والقوى السياسية من اجل العمل على اعادة اللحمة بين فئات المجتمع، ووضع حد لكل السياسات المثيرة للتطرف والاقصاء وألغاء الاخر، والعمل على دعمنا نحن النساء والفتيات بقوانين تحمينا وتعاقب من يتسبب بالاساءة والاهانة لنا مثل ( قانون الحماية من العنف الاسري ) وألغاء النصوص القانونية التي تبخس حقنا المشروع بالحياة.

ولاننسى ضرورة الاسراع بتحرير نسائنا وفتياتنا اللواتي لازلن أسيرات داعش المجرم، واعمار بيوتنا ومدننا التي مازالت مهدمة وتعاني الاهمال ، وتأمين الضمان الاجتماعي والحياة الكريمة  للنساء المعيلات لعوائلهن ممن ينتظرن الانصاف بفارغ الصبر .. نريدك رسولا لنا وناطقا باسمنا لتوصل رسالتنا ومطلبنا الى من بيده القرار ، لنرى العراق أرضاً وشعباً يعيش بأمان وسلام دائم لايمكن بدونهما ان تستمر الحياة.

هذه رسالتنا المتواضعة اليك ضيفنا الكريم المبجل متمنين أن تنعم انت ومن معك بزيارة آمنة ومبهجة بين أهلك وأصدقائك على أرض  العراق .

رابطة المرأة العراقية

4 آذار 2021

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل