نستنكر وندين استخدام العنف في فضّ تظاهرات الفقراء في محافظة ذي قار والذي تقوم به القوات الحكومية القمعية ومرتزقة المليشيات، حيث خرجت جموع المنتفضين للاحتجاج جراء سوء ادارة الحكومة المحلية لمفاصل المحافظة لما فيها من ضعف في الخدمات والتعيينات وفرص العمل وتردي الحال الاقتصادي طالبوا فيها بإقالة تلك الحكومة. حيث قوبلت تلك الاحتجاجات السلمية بالقتل واستخدام العنف بالتعامل مع المحتجين والذي خلف العشرات من الشهداء والجرحى.

مجزرة دموية اخرى تضاف الى مجازر الحكومة وقواتها، ولا جدية في التعامل مع الأزمات. ونحمل المسؤولية الكاملة للقائد العام للقوات المسلحة على ما جرى من قتل بوضح النهار.

لذا نحذر من المماطلة والتسويف بالتعامل مع مطالب المحتجين ونشدد على ان الحلول تحتاج الى معالجات ناجعة ومعالجات جذرية، لا بإجراءات ترقيعية وآنية وحكومة عسكرية، انما سلسلة من الاصلاحات السياسية و الاقتصادية والامنية تتوالف مع المطالب الشعبية واهمها محاكمة قتلة المتظاهرين، وتكليف حكومة محلية من الشخصيات الكفوءة والبعيدة عن المحاصصة الحزبية، وتعويض اهالي الشهداء والجرحى.

المجد و الخلود لشهداء الاحتجاجات
الشفاء العاجل لجرحاها
الخزي و العار لقتلة ابناء شعبنا

المكتب التنفيذي العام
اتحاد الشبيبة الديمقراطي العراقي

٢٧ شباط ٢٠٢١

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل