الرفيقات والرفاق في الحزب الشيوعي العراقي

لقد تالمنا لخبر الاعتداء الغاشم على مقر الحزب الشيوعي العراقي في النجف فجر يوم 5/2/2021 من قبل القوى الظلامية والمعادية لقوى التقدم في العراق. ان هذه الاعتداء الجبان على احد اهم القوى الاساسية والفاعلة في المسار الديمقراطي في العراق.

بالتاكيد ان هكذا اعتداء لن يخيفكم وينال من عزيمتكم من اجل بناء عراق ديمقراطي فدرالي موحد.

اننا في مجلس السلم السويدي ندين هذه الاعتداء الجبان ونقف معكم ضد هكذا اعتداءات جبانة ونقف متضامنين معكم في مسيرتكم من اجل عراق ديمقراطي موحد.

 واننا إذْ ندين هذا الفعل الآثم، نطالب الحكومة العراقية باتخاذ الاجراءات الازمة لمتابعة القائمين على هذه الجريمة النكراء والقبض عليهم وتقديمهم للعدالة.

20210206

كيمال كوركي

نائب رئيس مجلس السلم السويدي

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل