/
/
/
/

طريق الشعب
حقق المتظاهرون من شباب مدينة الكاظمية في بغداد جزءا اساسيا من المطالب التي تظاهروا منتصف شهر تموز الجاري من اجلها. وقالت الرفيقة نسرين الدبس مسؤولة منظمة الحزب الشيوعي العراقي في الكاظمية وعضوة اللجنة المحلية للحزب في الكرخ الاولى، ان الجهات المعنية في المدينة وافقت على مطالب المتظاهرين بفتح جميع السيطرات، والسماح بحركة السيارات من السادسة صباحا حتى العاشرة مساءً، وبحرية الحركة للمواطنين المشاة داخل المدينة نهارا وليلا دون قيود.
كما وافقت على مطلبي رفع جميع الصبات في الشوارع وداخل الازقة، والغاء الحاجة الى ابراز بطاقة السكن عند التنقل بين المحلات السكنية. واضافت الرفيقة نسرين، التي شاركت شخصيا في التظاهرة، ان الموافقة على هذه المطالب اعلنت خلال اجتماع ممثلي المتظاهرين، غداة تظاهرتهم في شارع المراد وسط المدينة، مع قائد الفرقة الثانية شرطة اتحادية. لكنها بيّنت ان معاناة ابناء الكاظمية “ لا تقتصر على الاجراءات الامنية المشددة، التي تحولت الى عائق امام حركة المواطنين والموظفين والعاملين بأجر يومي، بل وتمتد الى مشكلة تراكم النفايات في الطرقات، وأزمة الكهرباء الوطنية التي تنقطع ساعات طويلة خلال اليوم”.
ونوهت بما تم تلمسه بعد التظاهرة من استجابة لبعض المطالب وتنفيذها، لكنها اشارت الى المطالب الاخرى المتعلقة بالخدمات واوضحت أن “تنفيذ بعضها يتوقف على وعي المواطنين انفسهم، والذين يفترض بهم عدم رمي النفايات مثلا في غير الأماكن المخصصة لها”.
وفي ما يخص مشكلة سوء التجهيز بالطاقة الكهربائية، ذكرت ان المفاوضات مع الجهات المعنية “لا تزال مستمرة، ولم يتحقق شيء على أرض الواقع حتى الآن”.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل