/
/
/
/

 الرفاق الاعزاء في الحزب الشيوعي العراقي

نبعث اليكم والى حزبكم بأحر التهاني في الذكرى الـ 86 لميلاده. وللأسف فإن الظروف التي نعيشها الآن ليست مناسبة للاحتفال ببهجة. فوباء كورونا مثار قلق لنا جميعا ويسبب الكثير من المعاناة للعالم. 

وكما لو ان المشاكل التي يعانيها الشعب العراقي ليست كبيرة بما يكفي من قبل، يتفشى حالياً وباء عالمي. فالنظام الصحي في العراق متدهور، وهناك أعداد كبيرة من اللاجئين جراء ارهاب داعش والحرب في سوريا المجاورة، وقد تنتعش ميليشيات وجماعات متطرفة في ظل الوباء.

ان هذه الأزمة تؤثر علينا جميعاً، لكن بعض البلدان تتأثر بشكل اكبر. ويبيّن فيروس كورونا بوضوح ان عالم الرأسمالية عاجز عن مواجهة خطر الوباء بفاعلية. ولا يمكن للتضامن والتعاون والدعم المشترك ان ينجح الاّ اذا اصبحت هذه المبادىء هي ايضاً مبادىء السياسة الخارجية والاقتصادية، وعندما نجعل السلام الهدف لكل السياسة الدولية. فالناس ورفاههم وتلبية حاجاتهم الأساسية يجب ان تكون في مركز السياسة مرة اخرى.

ولتحقيق هذه الاهداف نواجه، كأحزاب يسارية، مهمة كبيرة. فلنعمل معاَ للتغلب على الرأسمالية وجعل السياسة في خدمة الشعب.

مع تحياتنا التضامنية

اوليفر شرودر ويوليا فيدمان

لجنة العلاقات الدولية – حزب اليسار الالماني

31 آذار 2020

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل