/
/
/
/

طريق الشعب
واصل المنتفضون يوم أمس، فعالياتهم في المدن والمواقع التي تشهد احتجاجات شعبية منذ شهور، معبرين عن غضبهم من الحديث والتأكيدات المعلنة في شأن بيع المناصب والمزاد السياسي لتشكيل الحكومة المقبلة، مطالبين القضاء والادعاء العام بمحاسبة المتورطين في ذلك.

بغداد ترفض المحاصصة

واحتشدت الجماهير المنتفضة، في ساحة التحرير، مركز احتجاجات واعتصامات العاصمة، وسط تجدد الصدامات بين القوات الامنية وبعض المتظاهرين قرب نفق التحرير وساحة الخلاني. ووفقا لمراسل "طريق الشعب"، فأن "المئات من المواطنين توافدوا إلى ساحة التحرير معلنين الرفض والاستياء من الأنباء التي تتحدث عن بيع المناصب في الحكومة المقبلة"، مؤكدين "رفضهم القاطع أية حكومة تتشكل وفق منهج المحاصصة الطائفية والنفعية". وأضاف إن "المتظاهرين طالبوا القضاء العراقي والادعاء العام بأداء دورهم ومحاسبة من يرتكب مثل هذه الاعمال وفقاً للقانون"، كاشفاً عن "تجدد الصدامات بين القوات الأمنية وبعض المتظاهرين قرب نفق التحرير وساحة الخلاني".

موظفو البصرة بلا رواتب

من جانب آخر، تظاهر عدد من المنتسبين لشركة انتاج وتوزيع الطاقة الكهربائية في البصرة احتجاجا على عدم صرف رواتبهم.
وذكر مراسل "طريق الشعب"، حافظ الجاسم، إن "العشرات من الفائزين ضمن الثلاثين ألف درجة وظيفية التي أعلنتها الحكومة المحلية في البصرة مؤخراً، تظاهروا أمام مبنى شركة الإنتاج في منطقة الطويسة، وسط المحافظة، مطالبين بصرف مستحقاتهم وتحقيق الوعود بتحويلهم إلى عقود"، مبينا أن "المتظاهرين لم يتسلموا رواتبهم للشهر الثالث على التوالي منذ مباشرتهم العمل، فضلا عن قرب انتهاء المدة المحددة للعقد الذي تم توقيعه معهم".
وأوضح الجاسم، أن "المحتجين دعوا محافظ البصرة، اسعد العيداني، إلى صرف مستحقاتهم وتحقيق الوعود التي قطعها لهم في شأن تحويلهم إلى عقود".
يُذكر أن محافظ البصرة كان قد أعلن في تشرين الثاني الماضي عن توفر ثلاثين ألف فرصة عمل وأجرت القرعة الخاصة بها، وقد ووزع الفائزين بها على عدد من الدوائر الحكومية.

طلبة الناصرية وميسان والديوانية والمثنى

وفي غضون ذلك، نظم طلبة الجامعات والاعداديات، تظاهرات في ذي قار وميسان والديوانية والمثنى.
وقال مراسل "طريق الشعب"، أن المئات من طلبة المدارس الإعدادية في مدينة الناصرية، نظموا تظاهرة داعمة للاعتصام في ساحة الحبوبي.
وأشار إلى أن "الطلبة رددوا شعارات وحملوا لافتات تؤكد على ضرورة استجابة الكتل السياسية لمطالب التظاهرات الشعبية ومنها إكمال قانون الانتخابات وتحديد موعد محدد لها، مع تكليف رئيس وزراء مستقل للمرحلة الانتقالية"، مؤكدين "استمرارهم بالمشاركة في التظاهرات حتى تحقيق كافة المطالب". يُذكر إن المئات من طلبة الجامعات في ميسان توافدوا إلى ساحة الاحتجاجات الرئيسة في المحافظة مؤكدين مواصلة دعمهم للانتفاضة.
وفي الأثناء، جدد طلبة محافظة الديوانية احتجاجاتهم في ساحة الاعتصام.
وأفاد مراسل "طريق الشعب"، بأن "المئات من الطلبة المتظاهرين وصلوا الى مكان اعتصام المتظاهرين في ساحة الساعة وسط محافظة الديوانية، لمساندة المعتصمين المتواجدين في الساحة حتى تحقيق مطالبهم المشروعة".
وأضاف القصير، أن "طلبة وتدريسيي جامعة المثنى نظموا وقفة لاستذكار شهداء التظاهرات داخل حرم الجامعة"، مبينا أنهم "شددوا على ضرورة الاستمرار في دعم المنتفضين داخل الجامعة أو من خلال المسيرات الطلابية الموحدة".

واسط والنجف

وفي السياق الاحتجاجي، تظاهر العشرات من الطلبة أمام مديرية تربية واسط مطالبين بإيجاد حلول للواقع التعليمي في المحافظة.
واشار مراسل "طريق الشعب" في المحافظة، إلى أن "الطلبة توجهوا إلى مبنى مديرية التربية لمقابلة المدير ومعرفة جواب الوزارة بخصوص المطالب التي رفعت في وقت سابق بخصوص تكدس المناهج الدراسية"، مضيفاً ان "الطلبة التقوا بمعية قائد شرطة المحافظ، مدير تربية المحافظة الذي وعدهم بتوجه الإشراف التربوي إلى المدارس لمنع تكرار هذه الحالة ومراعاة ظروف الطلبة".
وفي واسط أيضا، أقام عدد من المواطنين في المحافظة مأدبة عشاء للمتظاهرين المتواجدين في ساحة الاعتصام.
وبيّن القائمون على الفعالية إنها "تأتي لإدامة زخم التظاهرات وتقديم الخدمات إلى المعتصمين"، داعين في الوقت ذاته، المواطنين إلى "المساهمة بما يضمن ديمومة ساحة التظاهرات حتى تحقيق المطالب".
الى ذلك، شهدت ساحة الاعتصام في محافظة النجف توافدا كبيرا للمواطنين.
وبحسب مراسل "طريق الشعب"، فأن "ساحة الصدرين مركز الاعتصام في المحافظة شهدت توافد العديد من المواطنين من مختلف الشرائح الاجتماعية وبحضور مميز لأعضاء النقابات والاتحادات، فيما أعلنوا موقفهم الرافض لتشكيل الحكومة من قبل الاحزاب المتنفذة والفاسدين".
واضاف، إن "عددا من اعضاء النقابات والاتحادات اكدوا على مطالبهم بتكليف شخصية غير جدلية لتشكيل حكومة وطنية قادرة على تنفيذ مطالب المتظاهرين".

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل