/
/
/
/

طريق الشعب
واصل المحتجون، يوم أمس، في ساحات التظاهر، رفض تكليف محمد توفيق علاوي بتشكيل الحكومة المقبلة، عبر الاستمرار في التوافد على ساحات الاعتصام بمحافظات عدة ومواقع مختلفة، رافق ذلك تنظيم فعاليات احتجاجية مختلفة.

حرق خيام بغداد

وفي ساحة التحرير وسط بغداد، تعرضت عدد من خيام المعتصمين إلى الاعتداء بقنابل المولوتوف من قبل مجهولين.
وقال مراسل "طريق الشعب"، إن "المتظاهرين الرافضين تكليف محمد توفيق علاوي برئاسة الحكومة، استمروا في التوافد الى ساحة التحرير بأعداد كبيرة"، مضيفاً أن "مجهولين هاجموا ليل أمس الاول أربع خيام في حديقة الأمة بقنابل المولوتوف ما تسبب في إشعال النار واحراقها بشكل كامل دون تسجيل أية خسائر بشرية".
من جانبها أعلنت قيادة عمليات بغداد، اصابة خمسة اشخاص بكرات حديدية "صجم" في ساحة الوثبة ببغداد.
وذكرت القيادة في بيان تلقت "طريق الشعب"، نسخة منه، إن "اربعة أشخاص اصيبوا بكرات حديدية (صجم) في ساحة الوثبة ببغداد، كما أصيب احد منتسبي الفوج الثاني في حفظ القانون بالطريقة نفسها ايضا".

التصعيد في الناصرية

من جانب آخر، واصل المحتجون في محافظة ذي قار تصعيدهم السلمي الرافض التفاف الكتل السياسية على مطالب الانتفاضة.
وأشار مراسل "طريق الشعب"، في المحافظة إلى "استمرار قطع جسري الحضارات والزيتون، مقابل استمرار انسيابية الحركة على الجسور الاخرى في المحافظة، فضلا عن استمرار غلق الدوائر الحكومية عدا الخدمية"، مؤكداً إن "الجامعات في المحافظة الدراسية ما زالت خالية من الطلبة".
وافاد مصدر طبي لوكالة "المربد"، بـ "إصابة ثلاثة معتصمين بإصابات طفيفة على خلفية استهداف احدى خيام اعتصام الناصرية بعبوة صوتية بعد منتصف ليلة الثلاثاء الفائت".
وفي السياق، أغلق طلبة اعدادية سوق الشيوخ جنوبي المحافظة، أبواب مدرستهم معلنين الإضراب العام عن الدوام حتى الكشف عن المتهمين بقتل شهداء التظاهرات.
وبين مراسل "طريق الشعب"، علي حسين، ان "الطلبة وضعوا نعوشا رمزية للشهداء أمام باب المدرسة لمنع الدخول إليها"، مشيرا الى إن "مديرية تربية القضاء اغلقت من قبل المحتجين رفضا لتكليف علاوي".

دعوات الى التظاهر في البصرة

وفي الأثناء، وجه متظاهرون في البصرة، نداءً إلى أهالي المحافظة، للمشاركة الواسعة في تظاهرة أطلقوا عليها "ننتصر أو نموت" يوم غد الجمعة.
وبحسب ناشطين في المحافظة فأن "المشاركة الجماهيرية الواسعة ضرورية، حتى يعرف الجميع حجمه الحقيقي امام الشعب"، داعين إلى "ضبط النفس وعدم الوقوع في فخ الاستفزاز".
وطالب الناشطون "القوات الأمنية بالقيام بدورها في تأمين التظاهرات وحمايتها بالكامل من المندسين والمخربين والجهات التي تحاول تشويه سمعة التظاهرات السلمية".
من جانب آخر، واصل اهالي محافظة بابل توافدهم الى ساحة الاعتصام. وذكر مراسل "طريق الشعب"، إن "المتظاهرين توافدوا بكثافة الى ساحة مجسر الثورة معلنين استمرارهم في رفض مرشح الاحزاب المتنفذة والطريقة التي جاء بها التكليف".

ميسان والديوانية

أما في محافظة ميسان، فلم تتوقف النشاطات الاحتجاجية الطلابية في ساحة الاعتصام.
وأوضح مراسل "طريق الشعب" في المحافظة، إن "اعدادا غفيرة من طلبة جامعة ميسان والاعداديات توافدوا الى ساحة الاعتصام وسط المحافظة، مستنكرين الاعتداء الذي طال طلبة جامعات بغداد".
وفي الديوانية، سمح المتظاهرون بفتح الدوائر الحكومية ليومين في الاسبوع. وذكر مراسل "طريق الشعب"، أن "جميع الدوائر الحكومية في المحافظة عاودت الدوام الرسمي من جديد، بناءً على الاتفاق مع المتظاهرين، بفتحها يومين في الأسبوع"، مبيناً، ان "قرار فتح الدوائر الحكومية سيكون فقط خلال يومي الأربعاء والخميس من كل أسبوع".
واضاف، ان "الطلبة الجامعيين في جامعة القادسية، وبقية الجامعات الأهلية، ما زالوا مستمرين في الإضراب"، مشيرا الى ان " المئات من طلبة المدارس خرجوا في مسيرة انطلقت من امام مدارسهم صوب ساحة اعتصام الديوانية لدعم الاحتجاجات الشعبية ومساندة مطالب المتظاهرين.
يُذكر أن العشرات من خريجي كليات الهندسة يواصلون اعتصامهم امام مصفى الشنافية النفطي غربي الديوانية مطالبين بتوفير درجات وظيفية لهم والاستمرار بالضغط على وزارة النفط لإيجاد فرص عمل لهم في المصفى.

السماوة تخوّل الناصرية

وفي غضون ذلك، خوّل متظاهرو ساحة الغدير في السماوة معتصمي ساحة الحبوبي بترشيح شخصية بديلة عن ما وصفوه بمرشح الاحزاب المتنفذة.
وبحسب بيان للمعتصمين تلقت "طريق الشعب"، نسخة منه، فأنه "بعد رفض كافة ساحات الاحتجاج لـ(محمد توفيق علاوي) وايمانا منا بعدم مقدرته على توفير جو سليم وآمن للمفوضية المستقلة للانتخابات وابعادها عن الصراعات والضغوطات السياسية، نخول محافظة ذي قار وميدان الشهداء في ساحة الحبوبي بترشيح شخص نزيه وكفوء كرئيس وزراء مؤقت ومن ثم تقديمه الى رئيس الجمهورية من اجل تكليفه".
ووفق مراسل "طريق الشعب"، فأن "المتظاهرين واصلوا التوافد الى ساحة الاعتصام مؤكدين رفضهم القاطع تكليف محمد توفيق علاوي برئاسة الحكومة".
وكان عدد من خريجي كليات الإدارة والاقتصاد في المحافظة، اعتصموا أمام مصفى السماوة مطالبين بتوفير فرص للعمل في الدوائر الحكومية.
وتحدث محمد حيدر وهو احد المعتصمين لـ"طريق الشعب"، قائلا: ان "الدرجات الوظيفية التي تخصص لا تتناسب مع إعداد الخريجين، وأن هذا الاعتصام جاء بعد سلسلة من التظاهرات أمام دوائر المحافظة والخزينة"، مؤكداً "استمرارهم في تنظيم الاحتجاجات حتى تحقيق مطالبهم وانصافهم أسوة بباقي الخريجين".

واسط .. اضرابات طلابية

وواصل خلال ذلك، طلبة جامعة واسط الاضراب عن الدوام في الكليات دعما للاحتجاجات الشعبية.
وقال مراسل "طريق الشعب"، ان "الطلبة أعلنوا عن استمرار اضرابهم عن الدوام لهذا الاسبوع"، مشيراً الى "استمرار توافد المواطنين على ساحة التظاهر في المحافظة".
وأوضح الطالب علي جبار، لـ"طريق الشعب"، ان "الاضراب يأتي للضغط على المتنفذين من أجل تحقيق المطالب، وان الطلبة مستمرون في التواجد امام بوابة الجامعة دون الضغط على أي طالب يرغب بالدخول الى الجامعة"، محذراً من "وجود انباء عن نية الجامعة البدء بتغييب الطلبة المعتصمين".
وفي محافظة النجف، شن مسلحون هجوما على ساحة اعتصام النجف واحرقوا خيم المعتصمين.
وتناقلت مواقع التواصل الاجتماعي مقطعا فيديويا يوضح هجوم عدد من المسلحين اتجاه ساحة الاعتصام في النجف، وإحراق خيم المعتصمين.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل