/
/
/
/

استوكهولم/ طريق الشعب
ينظر حزب اليسار بقلق واستياء إلى الاعتداءات الدموية الذين نفذتها قوات الأمن العراقية في الأيام الأخيرة على المتظاهرين. لقد قُتل أكثر من 40 شخصًا بالأمس فقط ، ويبلغ عدد الأشخاص الذين قتلوا الآن ما يقرب من 400 شخص وعدد المصابين إلى 15000 منذ بدء الاحتجاجات.
لقد أعلن رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي اليوم أنه سيستقيل. أملين أن يؤدي هذا إلى تغييرات سياسية.
ان حزب اليسار يطالب بوقف العنف ضد حركة الاحتجاج فورا وأن تصغي الحكومة العراقية للمحتجين. أن السبيل الوحيد للخروج من دوامة العنف المستمرة هو الانصياع للمطالب المشروعة في الديمقراطية والعدالة الاجتماعية.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل