/
/
/
/

طريق الشعب
واصلت الانتفاضة الشعبية، يوم أمس، زخمها في محافظات عدة، مسجلة نشاطات كبيرة ومسيرات احتجاجية متنوعة جددت المطالبة بإقالة الحكومة وتشكيل اخرى وطنية تعمل على تنفيذ مطالب الجماهير.

إضرابات كربلاء

وازدحمت ، ساحة الاعتصام والشوارع المحيطة في كربلاء ، بالطلبة والاساتذة واصحاب المحال التجارية والباعة المتضامنين مع المعتصمين في المحافظة، من أجل إقالة الحكومة وكشف قتلة المتظاهرين.
وذكر مراسلنا، عبد الواحد الورد، أنه في المدينة القديمة في كربلاء، اعلن اصحاب المحال والمرافق التجارية اضرابهم لليوم الثالث على التوالي بما فيها منطقة باب السلالمة وشارع السدرة وسوق العرب التجاري المحاذي للعتبة الحسينية المجاور لسوق العلاوي – شارع الأمام، والذي أعلن الإضراب أيضاً إلى أجل غير مسمى، فضلاً عن انضمام سوق دجلة المحاذي لشارع العباس الى الإضراب.
وأضاف الورد، في ساحة الاعتصام استمرت المسيرات والاستعراضات الجماهيرية المشاركة في الاضراب بالنزول الى الساحة وقد شوهدت اعلام ورايات للكثير من طلبة المدارس والمعاهد والجامعات، فقد استعرضت ادارة مدرسة البسمة الابتدائية فعالياتها ومشاركاتها منذ ساعات الصباح الاولى، فيما شهدت الساحة مسيرات للكثير من المؤسسات التربوية والتعليمية والمهنية، ومنها المعهد التقني التابع لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي ومتوسطة المسار للبنين، وموظفو زراعة كربلاء من النساء والرجال.

العاصمة

وفي بغداد، أفاد مصدر امني، باستمرار اغلاق جسور الجمهورية والسنك والاحرار في بغداد وسط "هدوء حذر" تشهده ساحات التظاهر، مشيرا الى أن اعداد كبيرة من طلبة المدارس والجامعات توافدوا الى ساحة التحرير للمشاركة في التظاهرات.
وذكر المصدر في تصريح تناقلته وكالات الانباء واطلعت عليه "طريق الشعب"، إن "الموقف الأمني في العاصمة واماكن التظاهر والجسور الثلاثة وبناية المطعم التركي ومرآب السنك جيد جدا، مبينا "استمرار اغلاق الجسور الثلاثة (الجمهورية والسنك والاحرار)".
وتواصلت اضرابات العاصمة في الكثير من المدارس والجامعات، فيما جددت مناطق ابو دشير والمحمودية التظاهرات.

اعتصام النجف

وفي سياق الاحتجاجات، تواصلت تظاهرات النجف السلمية بمساندة الاعتصام الشعبي وسط المدينة. وقال مراسلنا في المحافظة، احمد عباس، أن تظاهرة كبيرة لأصحاب المحال التجارية والكسبة خرجوا منذ الصباح الباكر في تظاهرة كبيرة للتضامن مع الانتفاضة الشعبية، مبيناً أنهم واصلوا إغلاق محالهم لليوم الثالث على التوالي في الإضراب الذي انتشر في عموم مناطق البلاد.
وأشار عباس، إلى إن نقابة المعلمين واصلت فعالياتها بالتظاهر السلمي المساند للاعتصام، منطلقة من فوق الجسر المقابل لبنايتها باتجاه ساحة الاعتصام في ظل وجود إغلاق شبه تام للمدارس في عموم المحافظة.
وأضاف المراسل، خرجت جماهير الكوفة في تظاهرة شعبية واسعة في مركز المدينة حيث مكان الاضراب العام، معبرين عن تضامنهم ووقوفهم الى جانب اخوانهم المعتصمين في ساحة الصدرين مركز المحافظة.
وأوضح، أن المتظاهرين في الكوفة اغلقوا الطريق الحولي لمطار النجف ونفق المختار وبعض الجسور الأخرى، وسط إضراب شامل للمحافظة باستثناء الدوائر الصحية والخدمية.

تظاهرات بابل

ومن جانب آخر، واصلت جماهير بابل التظاهرات الشعبية في اماكن عديدة.
وذكر مراسل "طريق الشعب"، محمد علي محيي الدين، أن سوق الحلة الكبير خرج في تظاهرة ضمت أصحاب المهن الحرة، متوجهاً إلى ساحة الحرية تحت مجسر الثورة للمشاركة مع الطلبة والمعلمين والشباب والموظفين وغيرهم في الإضراب العام.
وأوضح محيي الدين، أن الشعارات الرافضة لوثيقة اجتماع الجادرية كانت في مقدمة التظاهرات، في حين استمرت الجامعات والمعاهد والمدارس بإغلاق أبوابها.
وأوردت الأنباء في المحافظة، أن مدراء عامين تعرضوا إلى تهديدات بالعنف او النقل من مناصبهم مقابل سماحهم بخروج الموظفين الى التظاهرات.

نساء واسط

وفي غضون ذلك، خرجت نساء واسط، في مسيرة مؤيدة للمنتفضين في المحافظة وبقية مدن العراق.
وبيّن مراسل "طريق الشعب"، علي جبار، أن نساء المحافظة نددن خلال المسيرة التي انطلقت من ساحة تموز باتجاه ساحة الاعتصام، بالفاسدين وقوى الخراب والمحاصصة، مشيراً إلى أن المسيرة لاقت ترحيباً كبيراً من قبل المعتصمين.
يُذكر أن الكوادر التدريسية استمرت في التظاهرات مع بقية القطاعات المهنية المؤثرة.

دوائر الديوانية

إلى ذلك، افاد مصدر أمني من محافظة الديوانية، بإغلاق 6 دوائر حكومية في المحافظة.
ونقلت وكالات الأنباء، عن المصدر قوله، إن "المتظاهرين في محافظة الديوانية أغلقوا كلا من، مديرية التربية، هيئة الاستثمار والإحصاء، كاتب العدل، مؤسسة السجناء السياسيين، ديوان المحافظة، وقسم العمل التابع لوزارة العمل والشؤون الاجتماعية".

ميسان متواصلة

وفي ميسان، واصلت الانتفاضة زخمها الاحتجاجي الكبير الذي تضمن الكثير من الاضرابات في الدوائر والمرافق الدراسية.
ودعت منسقيه العشائر في المحافظة في بيان لها "جميع عشائر ميسان الى الخروج في تظاهرات مساندة للانتفاضة تحمل البيارغ والاعلام العراقية والتوجه يوم غد الخميس الى ساحة التظاهر الرئيسة المقابلة لمبنى المحافظة".

البصرة والسماوة

وما زالت البصرة تواصل اضراباتها واعتصاماتها وتظاهراتها في اكثر من مرفق باستثناء الدوائر الصحية والخدمية.
وقال مراسلنا، أحمد ستار، أن تظاهرة خرجت لعدد من طلبة كلية شط العرب وبعض الاعداديات في ساحة البحرية موقع الاعتصام المركزي، هتفت ضد الفساد.
وأوضح ستار، أنه تم نصب خيمة لكلية شط العرب في موقع الاعتصام، فيما تظاهر مجمع كليات كرمة علي، واقدم على اغلاق مديرية تربية البصرة، لافتاً إلى أن أغلب اعداديات المحافظة اضربت عن الدوام بعد ان سجلت حالة اختطاف لاحد طلبتها في قضاء ابي الخصيب.
وفي السياق، واصلت السماوة زيادة الزخم الاحتجاجي في الرميثة ومنطقة الخضر والوركاء.
ودخلت دائرة صحة المحافظة في اضراب عن الدوام ونصب خيمة للاعتصام مع بقية المواطنين المعتصمين، بينما تواجد موظفو جامعة المثنى في ساحة الاعتصام ايضا.

طلبة ديالى

وانطلقت صباح أمس، في ديالى، تظاهرات طلابية في 4 مدن داخل المحافظة.
وقال مصدر في شرطة المحافظة، في حديث صحفي، إن "تظاهرات طلابية سلمية جابت مدن بعقوبة والخالص وبلدروز وبني سعد وهي ترفع الاعلام العراقية وتدعو الى إصلاحات سياسية واقتصادية في البلاد"، مبيناً أن "قوات حفظ القانون المعنية بتأمين التظاهرات وفرت أطواقاً حولها لمنع حصول أي خروقات".

في الناصرية

وفي الأثناء، أفادت الأنباء بتجدد التظاهرات في مدينة الناصرية مركز محافظة ذي قار، بمشاركة عشرات الطلبة.
واستنكر المتظاهرون في المحافظة، الاعتداء الارهابي الذي طالهم في وقت سابق، بينما تواصل الاضراب الطلابي وتم ارجاء امتحانات الدور الثالث للطلبة الى وقت لاحق.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل