/
/
/
/

طريق الشعب
عاود الطلبة، صباح أمس، إضرابهم الطلابي في ست محافظات، منددين بعمليات القتل والاعتقال التي طالت اعداداً كبيرة من المتظاهرين، وفيما نظموا تظاهرات مطلبية حاشدة في أماكن عديدة، طالبوا الحكومة بالاستجابة لمطالب المواطنين وتقديم الاستقالة فوراً.

إضراب الناصرية

واستمر العديد من ممثلي الاقسام في جامعات ذي قار تنسيقهم المتواصل لإدامة الاضراب الطلابي في المحافظة، من أجل الضغط على الحكومة لتحقيق مطالب المتظاهرين. وردوا على قرار الإنترنت الذي يهدف لقطع التواصل بين المتظاهرين، بطباعة 2000 ورقة كتب عليها "دوامك يكسر ظهري"، قاموا بنشرها في الشوارع، ووزعوها على الطلاب في اماكن مختلفة.
وامام قاعة البهو، وسط المحافظة، تجمع طلبة كلية العلوم وجامعة العين والجامعة التكنولوجية وكليات القانون والآداب والزراعة والهندسة والصيدلة، ليتجهوا صوب ساحة الحبوبي لتجديد الاحتجاجات والإضرابات، وفيما تعرض عدد منهم إلى الضرب والغاز المسيل للدموع من أجل تفريقهم، أعلن الطلبة أن اضرابهم عن الدوام مفتوح حتى تحقيق مطالب انتفاضة تشرين.
ورفع المتظاهرون لافتات كتب عليها "دوامكم خيبة أمل لنا ولشهداء التظاهرات"، و" دم شهداء التظاهرات في عنق نقابة المعلمين".

تظاهرت طلابية في بابل

ومن جانب آخر، تعرض طلبة جامعة بابل للمضايقات، أثناء محاولتهم تنظيم تظاهرة ساندة لتظاهرات الأهالي في المحافظة.
وبحسب المصادر، فأن رئيس جامعة بابل حاول منع الطلبة من تنظيم تظاهرة مساندة للاحتجاجات التي تعم معظم محافظات العراق، ولكنه اجبر بعد الاصرار الكبير، على السماح للطلبة بالخروج في تظاهرات حاشدة كانوا قد نسقوا لها في وقت سابق مع طلبة الاعداديات.
وكانت اعداديات الفيحاء وشط العرب وابن سينا في مقدمة المدارس التي شاركت في اضراب الأمس. في حين، واصل طلبة المجموعة الطبية تجمعهم امام بنايتهم كل يوم والتوجه الى ساحة الاعتصام في مركز المحافظة، مطالبين باستقالة الحكومة وإنزال القصاص العادل بحق قتلة المتظاهرين.

طلبة كربلاء

إلى ذلك، خرجت اعداد كبيرة من طلبة جامعة كربلاء، يوم أمس، في تظاهرات حاشدة توجهت صوب الاعتصام المفتوح في المحافظة.
وبحسب وكالات الأنباء، فأن طلبة جامعة كربلاء، توجهوا نحو خيام الاعتصام، معلنين تضامنهم مع ضحايا الحركة الاحتجاجية التي دخلت اسبوعها الثالث، فيما التحق العديد من طلبة الاعداديات والجامعات الاخرى على شكل افراد مع زملائهم في منطقة الاعتصامات رافعين شعار "لا دوام حتى تحقيق المطالب".
وأعلن الطلبة من مكان الاعتصام، أنهم سيمارسون مختلف انواع الاحتجاج السلمي من اجل تحقيق مطالب انتفاضة تشرين، منددين بأسلوب القمع الترهيبي والقتل العمد الذي تمارسه السلطات في كربلاء على المتظاهرين العزل. يُذكر أن طلبة جامعة الوارث وجامعة العميد، لم يستطيعوا الخروج في أية تظاهرة بسبب الضغوطات التي تمارس عليهم من قبل العمادات في الجامعتين.

إضراب القادسية

وفي سياق الإضرابات الطلابية، أعلن طلبة جامعة القادسية، أمس، اضرابهم عن الدوام، منظمين تظاهرة سلمية حاشدة انطلقت من باب الجامعة الى مبنى محافظة القادسية، عبروا فيها عن تضامنهم مع المعتصمين المطالبين بحقوقهم المشروعة.
وفي الأثناء، أعلن طلبة المعهد التقني ومعهد الصحة العالي اضرابهم عن الدوام، مؤكدين خلال لافتة رفعوها، على أن "المعهد التقني مغلق بأمر من الشعب". وشهدت المحافظة، مشاركة واسعة لطلبة الاعداديات في التظاهرات، رغم المعرقلات التي وضعتها ادارات المدارس لمنعهم، حيث اشتركوا في فعاليات احتجاجية متنوعة معبرين فيها عن استيائهم من نظام المحاصصة ودعوا الى تنفيذ مطالب المتظاهرين فوراً.

جامعة المثنى

إلى ذلك، أفاد مراسل "طريق الشعب"، في المثنى، بأن طلبة جامعة المثنى نظموا تظاهرة داخل ‏الجامعة، يوم أمس، وتوجهوا الى ساحة التظاهر المركزية وسط المدينة. ‏ وخرج طلاب مدارس المثنى في فعاليات احتجاجية ضد عمليات القتل المستمرة ضد المتظاهرين، داعين القوات الأمنية الى وقف الانتهاكات الحاصلة عبر لافتات كتب عليها "كفاكم قتلاً".

طلبة البصرة

وفي المقابل، خرج طلبة جامعة باب الزبير، أمس، في تظاهرات كبيرة امام الجامعة منددين بالاعتداءات المستمرة على المتظاهرين وخصوصاً في البصرة، مطالبين برحيل كل الاحزاب الفاسدة واستقالة الحكومة والكف عن ملاحقة الناشطين والمتظاهرين في المحافظة، فضلاً عن اطلاق سراح المتظاهرين المعتقلين.
ووفقاً للأنباء، التحق طلبة المعهد التقني بالإضرابات الطلابية، ونظموا تظاهرة داخل بناية المعهد، مطالبين بمحاكمة قتلة المتظاهرين وايقاف ملاحقتهم، فيما أعلنوا ان الاضراب مستمر الى اشعار آخر.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل