/
/
/

نورس حسن

أكدت النائب عن تحالف سائرون، هيفاء الأمين، امس الثلاثاء، نجاح حملتها التي انطلقت الخميس الماضي، تحت عنوان (من اجل ناصرية انضف واجمل) في تحقيق عدد من أهدافها، معلنة متابعتها للملفات الخدمية التي لم تستطع الحملة معالجتها بشكل كامل. وقالت الأمين وهي عضو لجنة حقوق الانسان والمرأة والاسرة والطفولة البرلمانية، لـ"طريق الشعب" ان "حملة (من اجل ناصرية انظف واجمل) انطلقت يوم الخميس الماضي وتنتهي هذا اليوم (الاربعاء) وقد تم اشراك جميع المديريات الخدمية فيها، وكانت مساهماتهم بمستويات مختلفة ولكنها تعتبر جيدة نوعا ما".

الإفادة من المشاتل الحكومية

وأضافت، ان "ابرز الامور التي تم العمل عليها خلال هذه الحملة هي تنظيف الشوارع ورفع النفايات وغسل الارصفة، اضافة الى نشاطات تم اجراؤها اول مرة، تأهيل المشاتل الزراعية التابعة الى البلدية والتي تعاني من الاهمال والركود في عملها"، مبينة ان "هذه المشاتل تحتوي على انواع كثيرة من المزروعات والتي يتم تكاثرها بجهود ذاتية عن طريق ورش محلية، اضافة الى وجود ورش للصناعات اليدوية بالاستعانة بمخلفات النفايات، ولكن مع ذلك لا يتم دعمها".

واردفت الأمين، "ومن اجل النهوض بواقع هذه المشاتل عملنا من خلال حملتنا على ارسال كتاب الى جميع المديريات في المحافظة من اجل شراء مزروعاتها حصرا وزراعتها في الاماكن العامة من اجل توسيع المساحات الخضراء في الناصرية والدعم المادي لها الى مديرية البلديات".

تأهيل الحي الصناعي

وتابعت عضو الحزب الشيوعي العراقي، "ان الحملة تضمنت نشاطات اخرى تتعلق بالحي الصناعي في الناصرية الذي يحتوي على الف و200 محل وورشة عمل لتصليح السيارات، ولكنه يعاني الامرين منذ سنوات من ناحية انعدام الخدمات والطرق غير المعبدة اضافة الى انه يفتقر الى شبكة للمياه، اذ عمل سكان هذا الحي على مد انابيب تجاوز على شبكات المياه الاخرى لايصال الماء الصالح للاستخدام".

وازاء انعدام الخدمات في هذا الحي، ذكرت الأمين "عملنا من خلال حملتنا هذه  على ارسال آليات لتطوير شوارع الحي، وطالبنا بتوفيرها بشكل مستمر، وايضا طالبنا مديرية ماء ذي قار ان تعمل على توفير الماء عن طريق تأسيس شبكة مياه وتفعيل دور الجباية"، مستدركة "ولكن الرد الذي وصل من مديرية ماء الناصرية على هذه الطلبات جاء بعدم وجود التخصيصات المالية الكافية، وان المديرية تعاني من قلة الكوادر العاملة في مجال الجباية وبذلك لا نستطيع تغطية جميع المناطق لغرض جباية الاموال اضافة الى انهم بينوا في ردهم ان المواطن غير متعاون في اعطاء الجباية مقابل خدمات ليست بالمستوى المطلوب".

وزادت بالقول "ردي عليهم كان بان جميع هذه المبررات غير مشروعة لكونهم يمتلكون تمويلا ذاتيا وعليهم تفعيل دور الجباية بمساعدة الشرطة والعمل على العديد من المشاريع وتطوير اخرى، اذ ان هناك الكثير من المناطق التي لا تصل اليها الجباية ومنها منزلي الذي اسكنه منذ ستة اشهر"، لافتة الى ان "وجودها مع البلدية كان عاملا محفزا مشجعا خاصة فيما يتعلق بازالة التجاوزات التي تعرقل عمل الدفاع المدني". 

تقرير شامل

وأكدت عضو لجنة حقوق الانسان والمرأة والاسرة والطفولة البرلمانية، انها بعد حملتها هذه "ستعمل على كتابة تقرير شامل يتضمن تقييما لهذه الحملة ويتم تشخيص الايجابيات والسلبيات والاحتياجات، وارفق ضمنه مقترحات لتطوير عمل كل مديرية، ويتم رفع هذا التقرير الى جميع المديريات المعنية في المحافظة اضافة الى المسؤولين من المحافظ والقائممقامية وصولا الى الادعاء العام"، كاشفة انها وخلال الاشهر القادمة ستعمل "على اجراء حملة اخرى بنفس مسار الحملة السابقة".

ملف التجاوزات

وفي ما يتعلق بملف التجاوزات، ذكرت النائب الأمين، انها "عملت على المناقشة مع قائممقام الناصرية علي حسن غضبان والذي هو نفسه رئيس لجنة التجاوزات، ووعد بازالة الكثير منها"، مبينة "هم الآن لديهم فترة مائة يوم لازالة التجاوزات وخلالها، فرضوا غرامات على جميع المتجاوزين".

"سوق هرج"

وأشارت الى ان "هناك سوقا يعاني من التجاوزات وتراكم النفايات يطلق عليه اسم (سوق هرج) تمت احالته منذ خمس سنوات الى احد المقاولين من اجل تطويره وعمل كرفانات لأصحاب المحال فيه، ولكن هذا المقاول لم يعمل شيئا الى الآن. سأثير هذا الموضوع بشكل جدي مع الجهات المعنية، اضافة الى المطالبة بتحسين واقع عمال البلدية ودعمهم لكونهم يتقاضون اجورا لا تتجاوز 200 الف دينار مقابل عملهم المتعب".

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل