/
/
/
/

طريق الشعب
اعرب رئيس الجمهورية برهم صالح، أمس، عن استغرابه من تصريحات الرئيس الامريكي دونالد ترامب بشأن الوجود الامريكي في العراق، فيما اشار الى ان العراق ينتظر توضيحا من واشنطن بشأن اعداد القوات الامريكية ومهمتها.
وقال صالح خلال فعاليات المؤتمر السنوي لملتقى الرافدين، "نستغرب من تصريحات الرئيس الامريكي بشأن وجود القوات الامريكية في العراق"، مبينا انه "لا يحق للقوات الامريكية في العراق التصرف باي امر سوى بالاتفاقية الموقعة".
وأضاف صالح ان "تلك القوات لا يحق لها مراقبة امور كثيرة منها مراقبة إيران"، مشيرا الى "اننا لن نسمح بهذا الشيء". وتابع ان "العراق لا يريد ان يكون طرفا او محور صراع بين الدول المتعددة"، لافتا الى ان "ترامب لم يطالب العراق بتواجد عسكري لمراقبة إيران".
واكد صالح "اننا سننتظر توضيحا من واشنطن بشأن اعداد القوات الامريكية ومهمتها"، موضحا ان "مهمتنا هي تطوير العلاقات مع جيراننا من ضمنها ايران".
وكشف الرئيس الامريكي دونالد ترامب، امس الاحد، عن نيته ابقاء قوات بلاده في العراق، مشيرا الى أن الهدف من ذلك هو لمراقبة ايران.
من جانبه، أكد رئيس البرلمان العراقي محمد الحلبوسي، اليوم الاثنين، طلباً برلمانياً موقعاً من 52 نائباً قدم، لتحديد موعد بقاء القواعد والتواجد الامريكي في العراق.
وقال الحلبوسي خلال جلسة حوارية لملتقى الرافدين، انه "قدم طلبا موقعا من 52 نائبا لتحديد موعد بقاء القواعد والتواجد الامريكي في العراق".
وأضاف، انه "سيتم توجيه السؤال الى القائد العام للقوات المسلحة عن عدد القوات العسكرية والقواعد في العراق"، مبينا ان "العراق غير مستعد لاعادة تجربة الحروب، وعلينا اتخاذ القرارات وقت الاستقرار، وان تكون علاقاتنا مع الجميع ايجابية عربية واقليمية ودولية".

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل