بغداد – طريق الشعب

احتفل الحزب الشيوعي العراقي امس الاول الاثنين بالمبدع الشاعر ياسين طه حافظ. وجاء الاحتفال الذي اقيم على قاعة "بيتنا الثقافي" ببغداد، وحضره عدد من قادة الحزب ومن وجوه الادب والثقافة والوسط الاكاديمي، ليختتم فعاليات الذكرى الـ 84 لتأسيس الحزب التي بدأت اواخر شهر آذار الماضي.

وتصدر قاعة الاحتفال المحتفى به الشاعر ياسين طه حافظ، الى جانب سكرتير اللجنة المركزية للحزب الرفيق رائد فهمي والسكرتير السابق الرفيق حميد مجيد موسى، والشاعر محمد حسين آل ياسين والناقد فاضل ثامر والاكاديمي د. صبحي ناصر والناقد علي فواز وغيرهم.

وافتتح الاحتفال الذي اداره الرفيق ياسر السالم عضو اللجنة المركزية للحزب، بكلمة اللجنة المركزية قدمها الرفيق مفيد الجزائري، تلتها كلمة الاتحاد العام للادباء والكتاب في العراق القاها عضو قيادة الاتحاد الناقد علي فواز.  وقدم الفنان د. ميمون الخالدي قصيدة "وردة النار في العصور" الملحمية الطويلة للشاعر المحتفى به، في إلقاء مهيب ومؤثر تابعه الحضور بانشداد  وأنفاس محبوسة.

بعد ذلك عقدت جلسة نقدية عن الشاعر ياسين طه حافظ، ادارها د. خالد علي ياس وتحدث فيها كل من الناقد فاضل ثامر والناقد د. عباس الغالبي والناقد د. علي متعب جاسم.

واخيرا جاء مسك الختام في كلمة للشاعر المحتفى به، صفق الحاضرون له ولها وأثنوا عليهما. واختتم الاحتفال بتقديم الرفيق حميد مجيد موسى باقة من الزهور الى الشاعر ياسين طه حافظ ، فيما سلمه الرفيق مفيد الجزائري لوح ابداع تذكاريا من الحزب الشيوعي العراقي. وستنشر "طريق الشعب" في عدد قادم ملفا يتضمن نصوص الكلمات والاوراق البحثية التي القيت في الجلسة الاحتفالية.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل