/
/
/
/

حمودي عبد الجبار: طالب جامعي مرحلة ثالثة / أدارة أعمال وهو قارىء جيد للكتب الفلسفية، هذه الجودة عمقت صداقتنا، نكاية ً بفارق السن بيننا، تدور أحاديثنا حول الكتب والمؤلفين والخناثة الفكرية لدى بعض المثقفين، وعن المشاريع الثقافية المحبطة، وعن المثقفين المنغلقين،  وضرورة التجاوز الفكري الدائم ..

(*)

في 12 تموز 2020 التقينا مصادفة في أزقة محلة البجاري ، كان يحمل بيساره كتاباً تم تجليده تواً : (الماركسية بعد ماركس ) سألته عن آخر ما قرأ : كتاب الفيلسوف هنري لوفيفر : حول المادية الجدلية، وراح يحدثني عن الكتاب....

فتراجعت ذاكرتي إلى سنواتي الذهبية: المكتبة المركزية في البصرة عيناي تلاحقان السطور بنهم في كتاب يتناول حياة كارل ماركس من تأليف هنري لوفيفر، وحين انتهى الدوام المسائي أثناء تسليمي الكتاب للموظف : نصحني أن لا أكرر استعارة هذا الكتاب الملحد..!! بجسارة فتى  خاطبته ُ : هذا لا يعنيك..

(*)

اقترحتُ على حمودي ونحن ندخل (المكتبة العلمية) أن يقرأ سيرة ماركس بقلم فرانز مهرينج : ليقترب من ماركس في حياته اليومية وإنسانيته الفذة وتحديه لظروفه العائلية القاهرة..

(*)

ونحن نغادر المكتبة العلمية، عرفتُ من حمودي : أطلاعه ألكترونيا على الرسالة التي وجهها لي الاستاذ جاسم حلاوي وهو ينصحني بقراءة مقالة آلتوسير (الأيديو لوجيا واجهزة الدولة الايديو لوجية)..  واصلنا نزهتنا في سوق الدانتيل ومنه إلى سوق المغايز .. ثم اتفقنا على موعد آخر للقاء

(*)

ليلتها باغتني حمودي وهو يرسل لي عبر الواتساب  نسخة ً من مقالة آلتوسير  التي ورد ذكرها في رسالة الأستاذ جاسم حلاوي وكان ذلك في 1976 وها أنا اليوم 12 تموز 2020 احصل عليها .. علما أنني اطلعتُ منذ سنوات واعدت قراءة كتاب آلتوسير (من أجل ماركس) كما كررت قراءاتي إلى وجهة نظرة مهدي عامل في كتابه الفلسفي (في التناقض)  بأطروحات آلتوسير، واطلعت على كتاب آلتوسير الشيّق (رسائل إلى إيلين)  و(تأهيل إلى الفلسفة للذين ليسوا بفلاسفة ) ترجمة إلياس شاكر / دار الفارابي/ ط1/ 2017 وهذا الكتاب الفلسفي يحتوي ثلاث مقدمات ضرورية : مقدمة المترجم إلياس شاكر ومقدمة غوشغاريان  والثالثة ملاحظات الناشر. هذا الكتاب التعليمي الرائع الموّجه للعامل والفلاح والطبيب والمستخدم والموظف، يعيدني إلى كتاب صدر منتصف السبعينات(ألف باء الشيوعية) تأليف : بوخارين وبريو براجنسكي  والمترجم فواز طرابلسي.

كتاب تلقفته الشبيبة العراقية وتعلمت منه كيفية تقديم الفلسفة للبسطاء

(*)

لابد من لقاء ٍ جديد مع صديقي الموهوب : حمودي عبد الجبار لكي نناقش

 كتاب  جاك رانسيير(سياسة الأدب) ترجمة د. رضوان ظاظا.. الفيلسوف  رانسيير

  الذي ساهم مع آلتوسير في كتابه (كيف تقرأ كتاب رأس المال)

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل