/
/
/
/

تسافر للشمس

تحصد ضوه للناس

ترجع محد متانيك  /علي الشباني

...مع تعدد انماط الكتابة الشعرية تعددت سبل التلقي..والنص الصوري الوامض تأسيس قائم على الاضاءة الشعرية والايجاز الجملي الدال فكريا ووجدانيا..والذي يعد ابداعا حداثيا وليد حركة التجريب وحصيلة المتغيرات الحضارية والثقافية وما طرحته حركة الحد الادنى(كتابة مختصرة لحياة مختصرة).. وقد شمل هذا كل انواع الشعرية(فصيحها وعاميها)..كنتاج عميق المعنى.. موجزالعبارة.. متناه الصورة ببناء فني يعتمد التكثيف والايجاز والاختزال والحذف والاضمار مع دفقة اسلوبية ادهاشية مفاجئة تحمل مغامرة المعنى بتوظيف الفاظ موحية بعيدة عن الضبابية والغموض..

جان عيد الله وجودك

عيد مثلك..

حلو من كل الزوايا بلونك..  / احلام الزيدي

فالنص بصورته المكثفة يكشف عن تمازج معنيين متداخلين..اولهما حسي..وثانيهما ذهني..بتشكيل بصري يتحرك وحركات الذات وتحولاتها الشعورية المحتضنة لقضايا الانسان..فضلا عن توظيف المنتج (الشاعر) شكل من اشكال الانزياح الشعري الناجم عن موقف انفعالي يباغت المستهلك(المتلقي) ويستفزه بصوره التي تكشف عن عمق دلالي لانها تجعل من اللهجة  اليومية فكرا والمرئي تخييلا..

 يا خطار عيني

هاكثر مغتاظ

من رمش لرمش

زعلان تتمشه/ عريان السيد خلف

فالشاعر يتماهى والنص عبر حوار ذاتي(منولوجي) مستفيق على خطاب متوهج لايعرف اليأس ليشعر الذات الآخر انه(لايأس مع الحياة ولا حياة مع اليأس)..من خلال الالفاظ التي يوظفها في حقلها الدلالي الخالق لنصه المحتشد بالصور ذات الايحاءات النفسية..

احزر جم جرح بالروح

والله جروحي لو تعرف عددهن

جا كلت بوياي

بس انت صدك مجروح  / جمعة الحلفي

  فالنص يتميز بتراكيبه الجملية الموحية ضمن نسيج شعري مهدرج يعتمد الوحدة الموضوعية التي تلملم وحداته التي خلقت خطاب الذات ومناخاتها بروح درامية للتعويض عن الغربة وايجاد حالة من التوازن بينها والعالم الموضوعي باعتماد رؤية حسية تتنفس الحياة وتكشف عن ذات مأزومة باقتصاد في الالفاظ والايقاع والصور والفكرة التي تخلق الدهشة...

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل