طريق الشعب – فهد الصكر

بحضور جمهور غفير من المثقفين والفنانين والأدباء ،  أفتتح يوم أمس الأول الرفيق رائد فهمي سكرتير الجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي، يوم أمس الأول الاثنين على قاعة كولبنكيان للفنون في بغداد، المهرجان السنوي الشامل  التاسع للفن التشكيلي العراقي المعاصر.

وضم المهرجان - المعرض الذي شارك فيه أكثر من 75 فنانة وفنانا، عشرات اللوحات والأعمال النحتية والخزفية ، التي مثلت مدارس مختلفة الرؤى والأتجاهات ، وحملت مضامين تعكس الراهن العراقي بكل تمفصلاته ، والانتماء للوطن، وروح الانسان العراقي في ظل الظروف الاستثنائية التي يعيشها ، في حين اتسمت أعمال أخرى بالعطاء والنماء ومعاني الأمل في القادم الأجمل . وألقى الرفيق مفيد الجزائري كلمة في افتتاح المعرض، اشار فيها الى انه يقام كل عام "في عز الربيع مع حلول ذكرى تأسيس الحزب الشيوعي العراقي ... التي نحولها عادة الى مناسبة للاحتفال بالابداع العراقي في ميادين الفن والادب والفكر، وبالوجوه اللامعة للثقافة العراقية". (نص الكلمة في مكان آخر من هذه الصفحة)

ووزعت في المعرض "مطوية " أنيقة حملت صورا لمجموعة من الرسوم والمنحوتات المشاركة، وقائمة باسماء الفنانات والفنانين المشاركين، الى جانب كلمة للناقد التشكيلي د. جواد الزيدي كتب فيها عن المعرض : "في لحظة ما من تأريخ الوطن وتأريخ الثقافة والفنون ، حينما تتسيد المشاريع القائمة على الأرتكاسية والعودة الى الخرافة وتحاول أن تنشر عتمتها في فضائنا المعرفي ، ينبعث ضوء من عالم الأمل ليكشف ما يريد ويمنح ما هو منتظر منه. أنه معرض الفن التشكيلي العراقي في الذكرى الرابعة والثمانين لتأسيس الحزب الشيوعي ". وأضاف يقول: "يأتي الجميع محملا بالمحبة ومعلنا انتماءه لهذا الطموح الى سعادة الشعب وحرية الوطن. مئات الفنانين من كل قصبة ومدينة عراقية يقطفون أحلامهم المرئية ويلقون بها في متحف النور والعقل ، في صالة عرض يتردد فيها الصوت الحقيقي المنبثق من كينونة كل منهم ، ومن قناعاته بمحاولة تجاوز الصدى والقناع المزيف". هذا وفي ختام المهرجان وزع الرفيق رائد فهمي شهادات تقديرية على جميع المساهمين في المهرجان – المعرض الشامل وفي إنجاحه.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل