ابد ما مبري ذمة الينتخب بوّاكـ* / حمزة الحلفي
ابد ما يوم حبيت الحكومات
ولا وصخت ثوبك بالرخيصات
عالي الشان دومك رافع الراس
وعليك اتگابلن كل الصعوبات
وزيرين الحزب.. والكل يعرفون
ذمم ذهب صافي بالبيانات
ما عينو شوعي ولا ابن خال
بعكس ما چانت تسوي الوزارات
هضيمه استضعفوك الچانو ذيول
وزلم صاروا عليك وهمه عاهات
يا مرجف البعث من چان عبود
من عندك يخاف ابيته ميبات
تقاتل من ؟ يبايك كحل العيون
الحچيته وصرحت كله خرافات
عيب تذم حزب تاريخه معروف
الغرض واضح دعاية انتخابات
بستان الوطن رغم الخراب البيه
بس ريحة حضاره تفوح كلها اشواگ
والمفارگ اترابه ابكل دقيقه يموت
لهفة لشوفته ويبچي بدمع مشتاگ
صدگ يا عراگ ما كو عالارض مثلك وطن يا عراگ
هذوله منين اجوك اشلون عاثو بيك
وصرت سلعه بحلگ بين الكتل والباگ
بيك اتسوگ الماعنده غيره وعيب
واخذ كلشي ابلاش وفلت بالمسواگ
ميشبعون ابد بيهم وراثة بوگ
حرامية مناصب تربية ترياگ
لتصدگ حچيهم جربتهم زين
مو كلمن امسلح للفشگ تفاگ
وانصحك لا تطبق حكمة البزون
من تختار حاكم تنتخب خناگ
اريدك تمشي عاشگ للوطن تختار
واحبك تنتخب بس للوطن عشاگ
ما معذور كلمن للامانه يخون
وابد ما مبري ذمة الينتخب بواگ
ــــــــــــــــــــــــ
*
القيت في حفل الذكرى يوم السبت 31 آذار ببغداد
*******
المجد للذكرى الرابعة و الثمانين لتأسيس الحزب الشيوعي العراقي / الفنان رحيم العراقي
هذا الحزب الذي ضحى وما زال يضحي و يقدم افواجاً من المناضلين والمجاهدين من اجل بناء الوطن الحر والشعب السعيد لينعم فيه اهله بالحياة الحرة الكريمة. و سيبقى الحزب الشيوعي العراقي بمناضليه الابطال أقوى من الموت و أعلى من اعواد المشانق..
84
شمعة مضاءة بنور المحبة والوفاء
84
باقة ورد نضعها برفق على قبور الشهداء النبلاء
84
حمامة بيضاء
84
إطلاقة في الهواء..
84
قبلة حميمة تخالطهاالدموع
84
شعلة محاطة بالشموع..
أيها القلب الحنون العاشق
أيها الضمير الشريف .. الصادق..
يا أجمل من تأرجح على أعواد المشانق..
جئناك مثقلين بأمراض آلاف السنين
فجعلت منا الشعراء والمانحين والمبدعين والمربين
يا إبن الشعب الكادح
يا أيها الحزب المناضل المكافح
يا طريقنا المستقيم الواضح.
يا أبا الثقافة والفنون الجميلة
يا نبع الفكر و المعاني الأصيلة
حزبنا ..الجميل.. يا بيتنا الهانيء
يا أبانا ..يا مهد أطفالنا الدافيء
يا أبا الإيثار و التضحيات
والملاحم والبطولات
..
أيها الشجاع..المجاهد.
أيها الرائي والشهيد والشاهد
أيها البهي النقيّ
أيها المخلص الوفيّ
أيها الجميل..الراقي
أيها الأممي ..العراقي
يا أرحم من أمهاتنا..وآبائنا..
وأقرب من ندائنا
أيها السراج المضيء
أيها العفيف البريء.
يغدرون..فلاتغدر
ويمكرون..فلا تمكر
ويشيخون بكرههم.. وتبقيك المحبة في عز الشباب
أقبل يديك الكريمتين وجبهتك العالية
أيها الشيخ الجليل الصابر
وانحني واعفر وجهي بترابك الطاهر .
*******
أنت كما انت / طالب غالي

المجد للحزب الشيوعي العراقي في عيد ميلاده الـ 84

أصطفيك مراراً
حين تأتي الجموعُ ملوّحةً بالنذور ِلأربابها
و لستُ أصدّقُ أنّ الخواتمَ،، وفق الحسابات، تأتي مطابقة ،
لما تحتويهِ الّسلالُ المليئةُ بالمنّ والسلوى،
والقناديل الملوّنة،
وأسورةٍ من لُجينٍ،
وأدعية من الخوف تستافُ أوزارها
تطيرُ بأجنحةٍ من خيوط التضرّعِ،
تراودُ وهج القبابِ وترتدُّ مختومةً بالزعيق ْ
وانت كما. انت
ًًتشفُّ كبلورةٍ آنستها المصابيحُ
فأرتعشت من صفاء سريرتها
وانت كما انت
تستفزُّ الجذورَ لتوغل في الأرض
تدعو السحابَ ليهمي فراتاً
فترسمُ للحبّ مجرى
وتنثالُ فجرا
وانتَ. كما. انتَ
تُشاغلُ عيناك كلَّ الدروبِ ،
تنوءُ مع الحاملين أوجاعهم
والذين تُحزّمهم وخزاتُ حلمٍ تشظى
وما برحوا يحلمون بآتٍ يُعيدُ صياغة حلمٍ جديدٍ
يجيئون إليك خفافاً الاّ ..من الحُبِّ
وما وقفوا عند خط التأرجحِ
على ضفّتيك هُمُ الآنَ
هم الآن عَلى ضفتيك
عيونٌ وأفئدةٌ وأسئلةٌ وانتظار
وانتَ. كما. أنتَ
ذراعاك ممدودةٌ للعناق
فخذهم اليكْ
هُمُ البُرُّ والجنيُ والبيدرُ
هُمُ الصوتُ والنابضُ الأيسرُ
هُمُ الجرحُ يصحو ويستغفرُ
وانتَ. كما شاخصٌ ينظُرُ
على مشهدٍ أرشفتهُ الجموعُ
وظّلّ على جرحه يُزهرُ
تدانَ ،
اقتربْ ،
وخذهم اليكْ .
**********
الى الآمرين بالعدالة والناهين عن الإستغلال في عيدهم الرابع والثمانين: أحفاد فهد، وأخوة سلام عادل / يحيى السماوي

بـسـطـاء كـثـيـابِ أبـي ذرّ الـغـفـاري ..

خِـفـافٌ كـحـصـان عـروةَ بـن الـورد ..

يـكـرهـون الإسـتـغـلال كـراهـة الشـجـرة لـلـفـأس

ويـحـبـون الـعـدالـة حـبََّ الـعــشــبِ لـلـربـيـع ...

سـيـمـاؤهـم فـي أيـديـهـم مـن أثـر الـبـيـاض ..

وحـيـثـمـا سـاروا تـنـهـض الـمـحـبـةُ مـن سُــبـاتِـهـا !

عِـطـرُهـم عـرقُ الـجـبـاه ...

ومـثـل تـنّـورٍ يـمـنـحُ خـبـزهُ لـلـجـائـع مُـكـتـفـيـاً بـرمـاده

يـقـولـون من تـلـقـاءِ أنـفـسِـهـم : خـذوا

ولا ثـمـة فـي قـامـوسِـهـم كـلـمـة " أعـطِـنـي "

لـهـم مـن الـمـطـرقـةِ : الـصّـلابـة ...

ومـن الـمـنـجـلِ : حِـدَّتـه

ومـن الـحـمـامـةِ هـديـلُ الـدولاب !

مـنـذ أربـعٍ وثـمـانـيـن دورة شـمـس

وهـم يُـعـبِّـدون بـأضـلاعـهـم طـريـق الـقـافـلـة

نـحـو الـمـديـنـةِ الإنـســان !

مُـيَـمِّـمـيـن قـلـوبـهـم نـحـو اللـهِ

وعـيـونـهـم نـحـو الـوطـن الـحـرِّ والـشـعـب الـسـعـيـد ..

مـنـذ أربـعٍ وثـمـانـيـن دورةِ شـمـس وهـم كـالأنـهـار:

لا يـلـتـفـتـون الـى الـوراء حـيـن يـسـيـرون !

 ****************

مقدمة وقصيدة لميلاد الحزب* / الشاعر: ناظم السماوي
الگمر منطي اسم سيد الكياسه
الحزب ..
طيعه مميز من اساسه
رسم خطوة فجر من صُبح آذار
ومن فكره (فهد) فصل قياسه
الحزب خده ورد ينثر نفايف
وغبش صبح النده من خده باسه
تره طبع اليحب من عشگه معروف
يذوب العطر من شهگة انفاسه
وحبينه الحزب حب المجانين
وعّلم حب الجنون أصبح دراسه
شوصفك يا حزب .. تحتار الأوصاف
اذا انوصفك ذهب تزعل الماسه
الحزب ... يا سائرون الشمس والماي
اليزور الحزب يعرف طبع ناسه
الحزب مو مثل وعاظ السلاطين
ياخذ شوره
من سوگ النخاسه
الحزب..
صاحب قضيه وعنده تاريخ
وّبياض الشيب تاريخ أعله راسه
الحزب (لگمة) شرف وبحلگ جوعان
وتاريخ الشرف عنده قداسه
الحزب ..
لو رايد السلطه مثل هاي
سهله السلطه چانت والرئاسه
انا وعكازتي.. النتوچه عالگاع
نصفن عله الغشمه البالسياسه
آذارك ربيع وعيدك افراح
يا احله الشعر باروع جناسه
يا عريس ..
ضگنه املبسك مو هسه
وكت الضيج
وبقسوة اسنين الضيم شارينك
چبيره. گلوبنه ما تزغر شما صار
تمتد خطوه خطوه ابين جدمينك
أعبر واحنه نعبر والخيول إخيول
والكحيله الاصيله حتماً اتعينك
عام ابعام نمشي والزلم فرسان
واحنه سائرون وكلنه هاوينك
اعبر بويه اعبر
يا شمالي ويا جنوبي الطول
كل هاي الرجال احزام ضلعينك
العجيبه البيك كلش يا حزب محبوب
لأن چف الكرامه رابي وَيْ طينك
فتحنه اعيونه.. عالدنيه من شفناك
لون .
من الفجر والشمس صبحينك
يا عريس .
بيتك هالوطن والناس
وبكل بيت راية حب امعلگينك
يا عريس
آذارك ربيع اطفال
والحلوين .
لون من البنفسج فوگ عطرينك
يا عريس ..
غنتلك الناس ابكل غِنه العشاگ
نهر. من سائرون إنصب بنهرينك
إمتد بويه إمتد يا حزب
ثيل إبوسط الروح
وخضر يا دفو القداح.
وباهوار الجنوب احنه المضيفينك
وزعنه.
"
اتحاد الشعب" ما خفنه سرايا شباط
طول بطول نهار وليل
درب بدرب ما شينك
وَّغص بينه القهر.. حد
إوصل
غصة الزردوم
وتشمينه ابفهد وبكبر صبرينك
سالم.
يا حزب يا ذهب ما مدغوش
ورفاق الدرب.. حب تجري بشرايينك
اجينه .. انزور گبرك يا فهد يا بوي
يا نهر الفرات ودجله جرفينك
احنه ..
سائرون بصوت كل الناس
صوت الناس انته الكل مخولينك
ــــــــــــــــــــــــ
*
القيت في حفل الذكرى يوم السبت 31 آذار ببغداد
******
المجد لنا / علي أبو عراق
المجد لنا نحن الفتية الفقراء
الذين سترنا عري هذا العالم
بقمصاننا الممزقة...وقلوبنا الخضراء

المجد لنا نحن أبناء الله
وربائب ماركس ولنين وفهد الناصري
اذ شتلنا آباؤنا بين مروز الحنطة
و في سحب المصانع
فكنا بذلك ملائكة لا أطفالا
المضيئون نحن...
الذين فتحنا نوافذ الليل على مصاريعها
وكنسنا عتمة الكون
وأطلقنا الفجر و الحمام والعصافير
فأمطر الأفق نورا ومحبة

المجد لنا نحن الذين تدله بنا الصباح
وأغرم بنا الليل
نحن الذين لا تواريخ مؤكدة لميلادهم
وموتهم محفور على جبين التأريخ
تتباهى بها النجوم والمجرات

المجد لنا..؟ نحن الذين لا نبكي من الألم
بل نبكي من المجد
و لا ننحني بفعل العواصف
بل بفعل الكبرياء
نحن الذين تتحدث عنا دماؤنا
ونحن صامتون مترفعون عن الثرثرة
نحن الذي أوقفنا عربات الطغيان بأجسادنا
وأحلام أطفالنا
و سحبنا الشمس من قرنها
وأطلقناها في المروج والحقول
لتعزف قلوبنا سمفونية المطارق والمناجل
فترقص الجبال
وتردد الوديان صداها

نحن الذين ديننا العدل ومذهبنا الحق
وصراطنا الوطن وجنتنا الفقراء
خلاصة البياض وزهو الدم
وانتصار الرفعة....نحن
آخر قطرات شرف هذا العالم...نحن
المجد لنا نحن الشيوعيين
المجد لنا نحن الشيوعيين

**********

قصيدة اللافتة* / رائد الاسدي

صِدْ عَ اللافتة وقرة الاسم ذاك
مقر الحزب الشيوعي وركز وياي
راح تشوف نخلة وتلگه شلال
وتشاهد هور ماجف باقي بي ماي
خل ندخل سوية ونفتح الباب
ونسلم ع الصور فوگ الحياطين
وتعال وياي خل نقرة الشهادات
وخل نعرف هذوله شلون ميتين
راح يصيح منهم واحد بصوت
ميموت العله فكرة يدافع
وراح يصيح منهم واحد بصوت
ميموت العله گاعة يدافع
انه بگاعي الكرامة تخضر ابطال
بمحراب الشهادة الموت راكع
مر مرة بدرب تاريخنة وشوف
اذا رايد تشوف المجد واقع
المجد دم الشيوعي السال ع الگاع
لذالك وين ما نحفر منابع
عاين ع الارض تلگاها شتلات
شما تيبس تخضر ورد وامال
وعاين للسمة تلگه فهد فوك
نجمة وخضرت الاف الابطال
مو كلمن صعد للعالي ضل فوگ
السمة كلش هواي تلم الغيوم
من ترعد الدنية تطيح الغيم
بس تبقى بسماك مچلبة النجوم
على چتاف الشعب صعدت ملايين
لكن بالصعود نحس فوارق
اكو بيها صعد عود الزعامات
واكو بيها صعد عود المشانق
الك تاريخ يعزل ذاك عن ذاك
والك شعب اليقرر وانه واثق
فرق بين اليحضر ظلمة للناس
وبين الصار شمعة وقدم عيون
سلام الهده عيونه مقتنع چان
باچر ع الحقيقة يفتح الكون
بعدها عيوننه ما طفاها تعذيب
احرار الشعب بيها يشوفون
زنزانات چانت ترعب الموت
وعلى سياط السجن جانوا يغنون
عشگنة ويا عشگنة وفرحة الطير
للحرية للحب درس ينطون
سجون الحزب صدگ چانت صفوف
واكبر جامعة چانت السلمان
كلشي اللي تريدة هناك تلگاه
وچان الما يزور النگرة خسران
بسجن فتحوا مدارس للبطولات
وعمر الحزب ما فتحله دكان
دكاكين السياسة تعزل بساع
اذا ثار الشعب يسقط المشروع
كرسي الحكم ليش تكسرة الناس
لان مو من نخلها الكرسي مصنوع
ــــــــــــــــــــــــ
* القيت في حفل الذكرى يوم السبت31 آذار ببغداد.
**********
بعدك نهر / فالح حسون الدراجي
بعدك حبيبي حلو
بعدك حبيبي شاب
وكل المضه من العمر
سطرين وانت كتاب
رغم المضه مو سهل
ليل وسجون وقتل
وحتى النفي مو نفي
صحره ودربها ذياب
———
ذاك انت بعدك نهر
وبكل ارض موجود
غيرك محل وانمحه
وانته تحله وتزود
يا ماي صافي ونبع
ليل وقصيدة وشمع
وشكثر تعبك جاب
———
بعدك جبل يا جبل
فوك النجم والغيم
والضيم مهما عله
جواك يبقه الضيم
تئتلف ما تئتلف
هاي السنة تختلف
رايتنه باچر ترف
وشمسك تحنّي الباب

"سعياً الى الشمس"* / كاظم عبدالله العبودي

في يومِ عيدك يصحو وردُنا الثملُ
يومٌ أردناهُ لا حزنٌ ولا ثكلٌ
يانخلةً طلعُها طول المدى خضِلُ
ياقمّةً ليلةَ (النوروز) تشتعلُ
إصمد كما كنتَ في الطوفانِ يا جبلُ
مثل (العراق) ولو شحّت سحائبُهُ
بالأمس لم تخشَ من أعتى الطغاةِ ولن
آمنتَ بالشعب حصناً تفتديه إذا
آمنتَ بالشعبِ أهلاً إن حللتَ بهم
مَن يمنح الناسَ عشقاً للحياة يجد
لا كالذي أوعدتهم كفّهُ غضباً
فانشر شراعَكَ حمراءً موشّحةً
واصعد على الموج مهما اشتدَّ هائجُهُ
وما تراجعتَ بل أقدمتَ مقتحماً

سلاماً عشاق الحياة / سردار محمد سعيد

 
إذن ستبقى يا أبي تتسلق النخلة

عرفت الآن تماماً

لماذا لايتوقف غناء السعف

لا يغمض جفنيه

( سلام على نخل العراق )

حتى تصل الرطب الجني

لتأكلوا وتشربوا أيها الجياع

دعوني أحلم مرّة

لأرى أعشاش اليمام

لأرى قمراً لا يغشيه السحاب

لأرى ذهب السنابل

لأرى مروج الطفولة لا يغطيها الضباب

منذ أربعة وثمانين أنتظر

ولم يصل القطار بعد

هل أضاع الدرب 

لا... فالسكة واحدة الإتجاه

لا تعرف غيرمسار واحد

مثل شفتي التي لا تستطعم غير رضابك

ولا تقف إلا في محطة شفاهك

 دعيني  أرقد على كتف الساقية الطيني

أتذكر جلد أبي

الذي صار مرتعاً للأشن

 دوحة للقيح 

لا لشي

إنما  قال للبصل

 رائع ياتفاح الجياع

وأنفذ من ثقوب" شيلة " أمي

لأحيي الرقع الجليلة

وظل العمر يمضي

لأرذل أيامه

أراني أحمل

أواني ورد

غابات زهر

ضحكات أصدقائي

لست أفهم ما الذي يضحكهم

والأمن مدجج بسلاح الحقد

قد يقتاد حتى الإبتسامات

اظن إن لم يكن هكذا

لا يستحق أن يكون رجل أمن

صديقي كاظم وعلي حلا ضيفين

على الزنزانة الرطبة

المتأهبة بصمت لاستقبال الجيفاريين

وأفلت هشام

ويوم سعدت بابنة الحان

ونمت على المصطبة الإسمنتية

أمام مقهى اللوتس

حلمت

بسور اوروك يتساقط حجراً حجراً

وبغايا المعبد يرقصن

ربتت على كتفي عاهرة ليل

تعال وكن ضيفي

في كوخي الصفيحي

قالت صباحاً

كنت تهذي طوال الليل

رجال الأمن قادمون

أطو الجرائد يارفيق

وأمس لعبت الريح

بألواح الصفيح واضطربت

وراحت تعنف بعضها

الجو فوضوي عاصف

دعاني لطيك َ

ولم تأبه

سافرت في الأحلام

بعيداً عن مدن الأشرار

خذني معك ....خذني

كلّنا يا ضيفي بواد فقد الأمان

- المرحوم علي منصور وكاظم ماجود وهشام علي حيدر زملاء الدراسة في كلية التربية في نهاية السيتينيات من القرن الماضي

-اللوتس مقهى مشهور في الجزائر البطلة قرب نفق الجامعة وهوملتقى الأدباء والفنانين

 

حسيتك / عبد الرضا حمد جاسم

 (إلى الحزب الشيوعي العراقي وأيام قضيتها معه... أو بعيداً عنه مرغماً أو بإرادتي)

حسبتــك...والتهيت أوياك أحسب

يلي كل عمري عله عمرك ينحسب

أخذ كل متريد مني.... وأترك لي بس الكَلب

حته من تحتاج كَلبٍ ... أنت لك عندي كَلب

وتدري أنطيك الكَلب...

بكل قناعه ونكران ذات أو حب

.........................

يا عُمـُـرْ.....يا حــزب...

يا بيت ألنه.... ولكل الشعب تنحســـب

بيت...هو ســتر.. وهـو الذي يلَّفينــه

ومن نرتبــك هـو الــذي يدارينــه

أو لو مره سوينه غلــط ....يوضحلنـــه  ويوعينـــه

أو لو مــر علينه شته... وبردنه... يغطينه و يدفينه

أو لو مره مر بينه زعل ..يفَّهمنه ويربينه ويعَّلمنه ويرَّضينه

يا بيت أشرف أذن... من بيت كل الشعب

......................................

ولهــذا السبب...أنحــاز إله وتْحّزبْ

مرات عنه ابتعد...

ومرات ليه بشغف أتودد أتقرب

مرات أتقصده...أتعنه ليه...ومرات منه اهرب

وبالحالتين... كل يوم أتعذب

مرات يعتب عَلَيْ... ومرات أنه أعتب

مرات ألومه... ومرات.. ألومن نفسي ..وأتأسـف وأبجي وأنتحب

مرات هو السبب ........ومرات أنه أتسبب

لن أنه من حرصي عليه... أتعصب وأغضب

وأتمنه كل عمري أظل من الفكر ..أرتوي أشَرَبْ

أسكَيه دَّمي لو طلب...حَتْ...لا يجف أو ينكسر... وماي الحياة البيه ينضب

مرات أصفن...أعيد العتب...

شحصلنه من هل الحزب

حتــه ألــه هلكَــــد نِحـــب

هل هو مسيرة عُمُرْ؟

... لو هو كاس أو نَخِب

لو هو علمني حرف؟

...ومثل المعلم واجب.. أتعامل او ياه بأدب

و باحترام اوكَف من يمر... وخاشع أمامه أنتصب

لو بس كلام او حجي ونتلفت او نلتهي باللعب

لو هو كَول او فعل...

علمنه حب العمل... والعامل ألي تعب لجل الشعب

خير الحياة انساب من كَصّته وتْصّبب

حيرني هذا الحزب!!!

مرات أنطيـــه عـــــذر

ومرات أقسي بالحكم عَلي بدر من النُخَبْ

مرات اعرف موازين القوى

... والي أرتبط بالحزب سوه العليه من واجب

ناضل أوضحه و صبر

منهم الهَدَه التعـــب....كَعـــــــــــد

ومنهم صعد مثل الشهب...أستشهد

ومنهم اتعثر بنص الدرب.....وتحدد

ومنهم الزادت ابجسمه الندب

ومنهم ألي من الألم... لليوم يتعذب

..............................

هذا الحزب يختلف

المات منه فرد مات بشرف

والتعب منه او كَعد...يشعر بالفخر ويشتاق ليامه بشغف

والبقه واكَف بالشرف منتصب... من واجبه منسحب(ما انسحب)

والقيمة الجبيرة

المات.. واللي انحنه.. واللي ابتعد.. والماشي ويه الحزب بالدرب

كلها بالحزب تفتخر.... والتاريخها  وياه تحب

وكل عام نفرح.. نغني ونهتـــــــف:

بـــس للحبيب الأول..... يبقى الحب

عاش الوطن...عاش الشعب...عاش الحزب...عاش الحب

وعاش بشرف كل العمر

...مَنْ...

لجل الشعب اتألم اتعذب

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل