/
/
/
/

طريق الشعب
حيا الاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب في بيان له يوم أمس، الشعب العراقي العظيم، معلناً موقفه الداعم لحراكه الثوري ضد الفساد، والمؤيد لثورته النابذة للانقسام بين أبناء وطن واحد، كما ثمن وحدة طيوف الشعب العراقي كافة، بشتى انتماءاته العقدية، والعشائرية، والسياسية، والطائفية، لصالح الوطن، وتحت شعار المواطنة.
وجاء في بيان الاتحاد:
يهيب الاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب باتحادات الكتاب العربية وروابطها وأسرها وجمعياتها ومجالسها المنضوية تحت مظلة الاتحاد العام بأن يقوم كلٌّ منها بواجبه الثقافي والوطني والقومي والإنساني لدعم حراك الشعب العراقي البطل في تعبيره عن حقه في المطالبة باسترداد ثرواته المنهوبة، والوقوف معه في التعبير السلمي عن مطالبه، وفي حماية مقدراته، ومحاسبة الفاسدين والمفسدين، فإنه يطالب المنظمات الدولية والعدلية، واتحادات الكتاب في الدول الإفريقية والأسيوية بأن تعلن تضامنها معه في حقه الأصيل في حلمه بعراق قوي صالح واحد ومستقل.
كما يعلن الاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب وقوفه موقف الإجلال والإكبار لدماء الشهداء التي سالت منددًا بالعنف الذي مورس ضد أبناء الشعب العراقي البطل مؤكدًا أن ما حدث من قمع وقتل وتهميش أسفر عن سقوط ما يزيد على أربع مئة شهيد، واثني عشر ألف جريح، فضلاً عن آلاف المعتقلين في السجون، ومنهم رفاق في الكلمة وأخوة في الدم والقلم، أن ما حدث لن يزيد الحلم إلا تأججا، والحق إلا سطوعًا. ويناشد الاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب السلطات العراقية احترام حرية التعبير السلمي الذي كفلته الدساتير، ونصت عليه المواثيق الدولية كافة.
عاش كفاح الشعب العراقي في ثورته المضيئة، وفي حراكه الإنساني لتحقيق مطالبه في العدل والإصلاح والتغيير.

د.علاء عبد الهادي
الأمين العام للاتحاد العام
للأدباء والكتاب العرب

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل