/
/
/
/

ودعت الأوساط الثقافية الشهيدين المبدعين: القاص والناقد الموسيقي والناشط المدني التقدمي امجد الدهامات، الذي اغتيل في محافظة ميسان مؤخراً بعد خروجه من اجتماع قادة التظاهرات مع قيادة شرطة ميسان.
وفي بغداد توفي في 15 الجاري الشاعر رياض عبد الوهاب متأثراً بفقدان ولده (يمام) الذي استشهد قبل أسبوعين في تظاهرات ساحة التحرير.
وقد رثى الشاعر ولده قائلاً:
"ارقد لعمرك الميمون قافيتي، واحرق روحي فوق هذا الحزن".
ثم كتب على صفحته الشخصية في الفيس بوك مخاطباً ولده الشهيد:
"يمام عسى الله يجمعنا في الجنة، حيث لا قفاصة ولا حكومة محاصصة، وسنجد ما نحلم به، سنجد الوطن"
المجد والخلود لشهدائنا الابرار والذكر الحسن لبهاء نضالهم الباسل.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل