/
/
/

أقامت منظمة الحزب الشيوعي العراقي في سوق الشيوخ وبالتعاون مع منتدى فيض المشاعر الأدبي، يوم السبت 5 كانون الثاني حفلاً شعرياً في مناسبة أربعينية شاعر الشعب الرفيق عريان السيد خلف، ابتدأ الحفل بالوقوف دقيقة صمت حداداً على روحه الطاهرة، ثم قرأ الرفيق شامل البلط كلمة الحزب مستذكراً مواقف شاعرنا ونضاله في مقارعة الحكومات الدكتاتورية التي تعاقبت على حكم العراق بعد أنقلاب 8 شباط الاسود، بعد ذلك قرأ الشاعر چاسب الحمداني كلمة منتدى فيض المشاعر الذي أشار فيها إلى دور عريان الشاعر في ترسيخ قيم شعرية مما جعل منه مدرسة لها خصوصيتها في فضاء الشعر الشعبي العراقي، ليتناوب بعده الشعراء (محسن الدخيلي، رياض سالم حبيب، رعد الماجدي، عرفان أبو حسن، ناجي الماجدي، حسين الشميساوي، كاظم الشعبي) بقراءة قصائدهم التي أستذكرت فقيد العراق بمواقفه الكبيرة طوال حياته الأدبية والنضالية.

فيما أشار الرفيق شامل البلط سكرتير منظمة الحزب في سوق الشيوخ في تصريحه لجريدتنا إلى أن "عريان السيد خلف هو سفير الجنوب الذي كرّس مفرداتنا في ذاكرة الشعب العراقي عموماً من خلال نقله حياتنا اليومية وقيم الجنوب العريقة إلى المتلقي، وهذا إن دل على شيء إنما يدل على تمسك رفيقنا بالتربة التي نشأ فيها، معبّراً عن ماهياتها من خلال مفردات قد تكون عصية على الفهم لو تحدث بها غيره، إلا أن الموسيقى الشعرية في قصائده جعلت من الآخرين البحث عن مقصده، ليشيع المعنى في البنية الاجتماعية وتكون لهجتنا مفهومة ودارجة أحياناً".

بعد ذلك تحدث الشاعر حسين الشميساوي رئيس منتدى فيض المشاعر لطريق الشعب قائلاً "من واجبنا كشعراء نشّأت قريحتنا الأدبية من خلال شعراء كبار تقديم قدر قليلا من الكثير الذي قدموه إلينا، ومنهم فقيد الشعر الشعبي عريان السيد خلف، وخصوصاً إنّه خرج من معطف محافظتنا حاملاً إرثنا إلى بقية محافظاتنا العزيزة، فعريان الجبل الثاني بعد الكبير مظفر النواب، وقد استطاع أن يوثق يومياتنا في قصائده التي ستبقى خالدة على مرّ الأجيال".

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل