ببالغ الحزن والأسى، غادرتنا صباح يوم الثلاثاء الموافق 9/8/2022 ، الرفيقة والنصيرة الباسلة سهيلة إبراهيم رشيد ( أم صباح)، بعد معاناة طويلة مع المرض، لتختتم مسيرة كفاحية مضيئة  ضد الدكتاتورية الفاشية، ولقد عانت من الغربة عن الوطن أسوة بمناضلات ومناضلي الحزب، وتعد من أوائل النصيرات الباسلات اللاتي التحقن بصفوف حركة الأنصار الشيوعية، برفقة رفيق دربها الرفيق الدكتور نوري مال الله ( أبو كوران)، بعد اكمال دراستها في بلغراد / يوغسلافيا، وهي من عائلة شيوعية  معروفة، وكانت مثالا للطيبة والمحبة، وحظيت بإحترام جميع من عرفها وكافح معها.  

تتقدم منظمة حزبنا الشيوعي العراقي في السويد، بأحر التعازي والمواساة لزوجها الرفيق الدكتور نوري مال الله ( أبو كّوران) ، وشقيقها الرفيق سعيد ابراهيم رشيد ولكل رفاق ومحبي الفقيدة المناضلة بهذا المصاب الأليم. 

للراحلة ( أم صباح) عاطر الذكرى.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل