تنعى منظمة الحزب الشيوعي العراقي في جمهورية المانيا الاتحادية الفنان رياض محمد علي حسون القزويني (أبو رامي) الذي غادرنا في الساعة الواحدة من صباح الأربعاء 11 أيار 2022، بعد معاناة طويلة مع المرض ومضاعفاته.

ولد الفقيد في بغداد في عام 1953، وفيها أكمل دراسته في اكاديمية الفنون الجميلة. وعمل بعد تخرجه في فرقة الفني الحديث المسرحية، لكنه اضطر الى مغادرة الوطن، ابان الحملة الغاشمة التي شنها نظام صدام حسين ضد الشيوعيين والديمقراطيين العراقيين في نهاية السبعينيات. عمل الفقيد لعدة سنوات في التدريس في الجزائر حتى مغادرته إياها في منتصف الثمانينيات، متجها الى المانيا.

وفي منفاه قدم الفقيد وساهم بعدد من الاعمال المسرحية. وكان خلال وجوده في المانيا مساهما في النشاط السياسي والتضامني مع شعبنا العراقي، الى جانب مساهمته في النشاطات الثقافية والاجتماعية.

تعازينا الحارة لأرملته السيدة سعاد، ولنجليه رامي ورافد، ولشقيقته السيدة اقبال، واشقاءه عماد واياد القزويني. ولأصدقائه ومحبيه. له الذكر الطيب

 منظمة الحزب الشيوعي العراقي في المانيا الاتحادية

الاربعاء 11 آيار 2022

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل