بقلوب يعتصرها الالم والحزن والاسى تلقينا نبأ رحيل الرفيق آشتي آميدي الذي وافته المنية يوم الاول من ايار عيد العمال العالمي في  مدينة دهوك  بعد اصابته بفيروس كرونا.
ولد الراحل في بلدة العمادية في عام ١٩٥٥ وانخرط مبكرا في النضال الوطني والتحق في صفوف انصار الحزب في مطلع الثمانينيات من القرن الماضي وكان مثالا للمناضل الشيوعي وعنوانا للتواضع والنقاء وكرس جل حياته في خدمة حزبه وقضية شعبه ووطنه وشارك في العديد من المعارك التي خاضها انصار الحزب في منطقة بهدينان ،وبعد عمليات الانفال سيئة الصيت التجأ مع عدد من الرفاق الى الحدود الايرانية ومع بدأ انطلاق شرارة انتفاضة آذار ١٩٩١ توجه مع رفاقة الى منطقة بهدينان وشارك في تحرير المدن والقصبات من سيطرت النظام المقبور.
وبعد الانتفاضة انتخب عضوا في لجنة محلية دهوك وثم سكرتيرا لمنظمة الپیشمرگه القدامى .
وبهذا المصاب الجلل نتقدم باحر التعازي القلبية الى عائلة الفقيد وجميع رفاقه واصدقاءه راجين ان يلهم الجميع الصبر والسلوان وللفقيد الغالي الذكر الطيب دوما .
منظمة الحزب الشيوعي العراقي في النمسا
منظمة الحزب الشيوعي الكردستاني في النمسا

 

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل