ببالغ الالم والاسى تلقينا خبر رحيل الصديق بشار تقي حريري بعد صراع مع فايروس كورونا الخبيث . غادر الوطن بعد الهجمة الفاشية من قبل النظام السابق ضد حزبنا والقوى الديمقراطية ، درس الفقيد الاقتصاد في جامعة لايبزغ ، وبعد التخرج أنتقل للعمل والسكن في مدينة ( كارل ماركس ) سابقا ( كمنتس ) حاليا، كان الفقيد عضوا ناشطا في جمعية الطلبة العراقيين، وبعد سقوط النظام ظل متنقلا بين الوطن والمانيا، نتقدم لعائلته الكريمة داخل الوطن وخارجه بأحر تعازينا متمنين لهم الصبر الجميل، وللفقيد أبي علي الذكر المعطر.

منظمة الحزب الشيوعي العراقي في المانيا الاتحادية

الاحد المصادف 3 كانون الثاني 2021  

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل