يتقدم تيار الديمقراطيين العراقيين في الدنمارك بمناسبة أعياد الميلاد وحلول العام الجديد 2021 باحر التهاني وأجمل الاماني لأخواتنا واخوتنا المسيحين، ولشعبنا الحبيب الحب والتآخي والأمن والاستقرار.

ان تعزيز الروابط الاجتماعية والإنسانية وترسيخ السلم الأهلي والمجتمعي من خلال إشاعة ثقافة التسامح والمحبة وارساء حقوق الإنسان هي من المباديء الأساسية في بناء مجتمع رصين قادر على التطور والاستمرار.

واليوم يتطلب من جميع ابناء شعبنا الغيورين على شعبهم ووطنهم، ونحن نودع عاما بكل أوجاعه ومآسيه التي حلت على شعبنا وبلدنا العراق ان نكون صفا واحداً في مواجهة افة الفساد المستشري في كل نواحي موءسسات الدولة وهذا يتطلب جهدا استثناءيا في التحدي والمواجهة ضد من تاجر وقامر بحقوق شعبنا على مدى اكثر من عقد ونصف، هؤلاء يجب ان ينالوا جزاءهم العادل امام القضاء العراقي وان لا يفلتوا من العقاب.

 وعلينا نحن كجالية عراقية ان نرفع صوتنا عاليا من اجل تعبئة الرأي العام العالمي ضد ما يتعرض له النشطاء المدنيين من اغتيالات واعتقالات وتكميم الأفواه من قبل السلطات العراقية والمليشيات المسلحة وهم يمارسون ابسط حقوقهم في الحصول على الخدمات من تعليم وصحة وعمل وعيش يليق بالكرامة الإنسانية

مرة ثانية نتمنى للجميع عام رخاء ومحبة ونتمنى لشعبنا ان يحقق دولته العلمانية العادلة، دولة المواطنة والموءسسات القادرة على حماية حقوقه كاملة بغض النظر عن الانتماءات العرقية والمذهبية، وبسواعد عراقي الانتماء ،من الممكن بناء عراق اخر.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل