/
/
/
/

رحل عنا عصر اليوم (الجمعة   ١١ أيلول ٢٠٢٠) الرفيق والمناضل والشخصية الوطنية والشيوعية فائق الدباس (أبو يسار) على عجل بعد اصابته بكورونا اللعين.

رحيلك أبا يسار محزن وصادم وخسارة كبيرة، فانت في ذروة عطائك المتعدد الأوجه، في العمل الحزبي وساحات الاحتجاج التي لم تبرحها، ومساهماتك المتميزة في الحملات المختلفة، وفِي علاقاتك الواسعة.

 كنت لا تعرف الكلل ولا الملل، مناضلا جسورا مقداما واجهت الصعاب بصبر ورباطة جأش، دمث الخلق، طيب المعشر، أحببت رفاقك واحبوك.  

رحلت عنا أبو يسار وتركت فينا حزنا عميقا، سنبقى نذكرك مثالا للإخلاص والوفاء والطيبة والمثابرة والحرص على قضية الحزب والشعب وكادحيه.

في هذا المصاب المؤلم نتقدم بالتعازي الحارة الى اسرة فقيدنا الغالي الكريمة ولرفاقه وأصدقائه، متمنين للجميع الصبر والسلوان.

أبا يسار سنبقى نتذكرك دائما.

   المكتب السياسي

 للحزب الشيوعي العراقي

١١-٩-٢٠٢٠

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل