فضاءات

احياء الأول من آيار عيد العمال العالمي في ستوكهولم

كل عام تتحول ساحات شوارع ستوكهولم الرئيسية في الأول من آيار عيد العمال العالمي الى ساحات ومسيرات أممية، وخطابات سياسية، وأستعراضات تضامنية، وحلقات للغناء والرقص، والتضامن مع القضايا الأممية، وينادي الجميع بالنصر للقيم الاشتراكية وضد الرأسمالية وضد الحروب، ويطالبون بعالم أكثر عدالة.
وكان لجاليتنا العراقية شرف المشاركة كل عام مع هذه الآلاف من جموع الشغيلة وممثلي النقابات والحكومة والبرلمان، ومختلف مؤسسات الدولة السويدية، فقد ساهمت منظمة الحزب الشيوعي العراقي في السويد وأصدقائهم، والتيار الديمقراطي، والحركة النقابية الديمقراطية العراقية، ورابطة المرـة العراقية، والعديد من منظمات المجتمع المدني. حيث انطلقت الحناجر بالنشيد الأممي، وبشعار حزبنا وطن حر وشعب سعيد، بالاضافة الى الأغاني والأهازيج العراقية المحببة.
طافت المسيرة الرئيسية الكبيرة شوارع ستوكهولم من ساحة ميدبوريه بلاتسن حتى الحديقة الملكية حيث التجمع الكبير والقاء الخطابات من قبل ممثلي النقابات والأحزاب السياسية.
وكذلك جرت تجمعات في أماكن أخرى، كلها أحيت عيد العمال وتفاءلت بالمستقبل الزاهر للبشرية.







فضاءات