/
/

إن الهجوم الإجرامي على مقر حزبنا الشيوعي العراقي في الأندلس دليل على الحقد الدفين على حزبنا ودوره المتزايد في الحياة السياسية ودفاعه المستميت من اجل مصالح الشعب والوطن، إضافة للدور الفعال في تشكيل الحكومة الاتحادية على أسس وطنية بدلاً من المحاصصة الطائفية التي دمرت البلاد، إننا ندين هذا العمل الإجرامي الجبان ونؤكد أن الشيوعيين العراقيين ماضون في بناء الوطن وإنقاذه من الفاسدين والمشبوهين والفاشلين الذين سرقوا قوت الشعب.

عاش حزبنا الشيوعي العراقي المجيد والعار كل العار للأعداء المتربصين، أعداء دولة المواطنة ،الدولة المدنية الديمقراطية

منظمة الحزب الشيوعي العراقي في النرويج

25 / 5 / 2018

 

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل