/
/
/

طريق الشعب
تحت شعار "بالعدل والعلم والعمل يُبنى الوطن" عقد "تجمع عقول" في بغداد، يوم السبت الماضي 3 آذار، مؤتمره الأول بحضور نوعي لافت من أكاديميين ومثقفين وأدباء وفنانين وإعلاميين، من العاصمة والمحافظات.
المؤتمر الذي احتضنته قاعة نقابة المهندسين وسط بغداد، افتتحه الأمين العام للتجمع د. قاسم حسين صالح بكلمة ضافية عن تجمعهم وأهدافه، موضحا انه في مجمل نشاطه الفكري والتوعوي يناهض التطرف "لأن التطرف يلغي الآخر ويعتمد العنف"، ومبينا ان التجمع يناهض الأحزاب "حين تنفرد بالسلطة والثروة وتفشل في إدارة شؤون البلاد، وان مهامه تتمثل في تقديم النصيحة الصادقة، وتوعية الناس بأن من واجب السلطة احترام حقهم بحياة كريمة في وطن يمتلك كل مقومات الرفاهية لأهله".
وحدد د. صالح في كلمته ثلاثة اسباب رئيسة لما حصل في الوطن من خراب، هي: المحاصصة السياسية الطائفية والاثنية والصراع على السلطة والثروة، انتاج الأزمات وافتعالها، وتقديم الهويات الفرعية بمختلف انواعها على الهوية الوطنية.
وتابع الأمين العام للتجمع قوله ان مهمة التجمع هي تغذية عقل المواطن بأفكار واقعية علمية ليوظفها في تحسين حاضره وضمان مستقبل أجياله، وتقديم النصيحة الخالصة لمن هو في موقع القرار، وتغذية العقول بأفكار إنسانية تشيع المحبة والسلام بين العراقيين.
بعد ذلك جرى استعراض النظام الداخلي للتجمع، ونشاطه العام، وتمت الاشارة الى ان التجمع يضم 252 عضوا، بينهم مفكرون وأكاديميون بمختلف الاختصاصات، وأدباء وشعراء وفنانون ورجال اعمال، من داخل العراق وخارجه.
وألقيت في المؤتمر كلمات عديدة، كانت بينها كلمة للكاتب جاسم المطير، بالنيابة عن العراقيين في الخارج.
وشهد المؤتمر عرض اوراق تخصصية عدة، وصدر عنه بيان ختامي تضمن عددا من المقررات والتوصيات.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل