/
/

  تعيش البصرة أوضاعا خدمية و اقتصادية بائسة جدا في ظروف مناخية قاسية تمثلت في انقطاع مستمر للتيار الكهربائي بل و انعدامه في كثير من المناطق و شحة للمياه و ملوحتها بنسب عالية لا يمكن الاستفادة منها في مختلف الاستعمالات الحياتية و تفاقم مشكلة البطالة و خاصة بين أوساط الشباب و الخريجين منهم و أن  الأوضاع تنذر بمخاطر جسيمة لا يمكن السيطرة عليها مما أدى إلى خروج جموع المتظاهرين و في مختلف مناطق البصرة للتظاهر و الاحتجاج من أجل تحسين الأوضاع و توفير الخدمات و فرص العمل و لكن تعامل القوات الأمنية معهم لم يكن إنسانيا مطلقا حيث أطلقت نيران أسلحتها ضد صدور المتظاهرين فأودت بحياة أحدهم و إصابة أربعة آخرين و نحن في محلية البصرة للحزب الشيوعي العراقي  ندين و نستنكر استخدام الرصاص الحي  الذي تعرض له جموع المتظاهرين في منطقة باهلة في قضاء المدينة و نحمل الحكومتين المحلية و الاتحادية مسؤولية ذلك الاعتداء و ندعو إلى تحمل الأجهزة الأمنية مسؤولياتها القانونية و الدستورية في حماية المتظاهرين و صون حياتهم و محاسبة الذين قاموا بالاعتداء و تقديمهم للقضاء و تعويض ذوي الشهيد و المصابين و الكف عن التعامل غير الإنساني مع المتظاهرين مستقبلا و ندعو الحكومتين المحلية و الاتحادية بتلبية مطالب المتظاهرين و إيجاد الحلول الناجحة لجميع المشاكل و الصعوبات و توفير الحياة الحرة الآمنة لجماهير شعبنا جميعا ...

محلية البصرة للحزب الشيوعي العراقي  

8 / 7 / 2018

   

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل