/
/

 اعلن جاسم  الحلفي، القيادي في تحالف "سائرون" في بيان تلقت السومرية نيوز، نسخة منه، إن "الفريق التفاوضي لتحالف سائرون لا ينظر الى حجم الكتل السياسية عند التفاوض معها، وبذلك يعطي إشارة المبادرة والانفتاح على الآخرين"، مبينا أن "برنامج الإصلاح هو أساس الاتفاق، ويشكل الجانب الخدمي منه حجر الزاوية وعماد التفاهم، فما يهمنا ويشكل اولوية بالنسبة الينا هو تبني احتياجات الناس وتلبيتها وليس المناصب وتوزيعها".

وأضاف الحلفي، أن "ابرز محاور التفاوض لدينا هو بناء تحالف وطني عابر للطائفية ومناهض لها، وعدم الرجوع الى التخندق الطائفي، وتهيئة فضاء وطني للعمل المشترك، كما انه رغم ان الدستور يعطي الكتلة الأكبر حق تسمية رئيس الوزراء، فان سائرون لا تحتكر هذا الامتياز، بل تسعى لإشراك حلفائها من الكتل الأخرى في ذلك ولا نضع فيتو على أحد ".

وتابع الحلفي، أن "هناك معايير محددة لاختيار رئيس الوزراء، أهمها اقتناع من يتم اختياره بالبرنامج، واستعداده لتنفيذه ولقيادة الفريق الوزاري، اضافة الى تحديد معايير اختيار الوزراء والطاقم الإداري للدولة، ومنها عناصر الكفاءة والخبرة والنزاهة، كذلك السيرة والسلوك الحسنين والقدرة على إدارة العمل"، كاشفا عن وجود سعي "لترشيق مناصب نواب رئيس الجمهورية ونواب رئيس الوزراء، وكذلك المناصب التي لا قيمة تنفيذية لها".

وبين القيادي في تحالف سائرون، "لدينا سعي الى كسر تقليد توزيع المناصب السيادية المتبع حتى الآن، حيث كان كل مكون يحتفظ بمنصب سيادي لا يتغير، فالمطروح الآن هو تجاوز الانتماء المذهبي والعرقي في تحديد المناصب السيادية، وكذا الأمر بالنسبة للوزارات والمناصب الهامة الأُخرى فهي مراكز لإدارة مشروع الإصلاح، وليست مرتعا للمكاسب والامتيازات الشخصية والحزبية الضيقة".

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل