شارك عدد من زميلات وزملاء الإتحاد الديمقراطي العراقي في كاليفورنيا بالحملة العالمية (إنهاء الإفلات من العقاب) والتي أقيمت في Balboa Park في مدينة سان دياكو وشارك أيضا جمهور من العراقيين المتواجدين في سان دياكو والمدن القريبة.. وكانت صور الشهداء تحيط بمكان تواجد المشاركين تطلق صرخة مدوية ضد القتلة والفاسدين ومطالبة بإنزال القصاص العادل بهم، كما كانت الأعلام العراقية ترفرف فوق رؤوس المشاركين تأكيدا على وطنية وتضامن هذه الجمهرة من العراقيين مع مطالب شعبنا وخاصة شباب تشرين الذين سطروا بدمائهم واندفاعهم آيات من العز والصمود وحب الوطن بعكس قتلتهم الفاسدون العملاء. وألقت إحدى الفتيات كلمة باسم اللجنة المشرفة لحملة إنهاء الإفلات من العقاب باللغة الإنكليزية تضمنت تضامن المغتربين العراقيين مع مطالب شعبنا وشبيبتنا بالاقتصاص من القتلة والفاسدين والتشديد على الحفاظ والدفاع عن مدنية المجتمع العراقي، كما أشارت إلى ضرورة تضامن المجتمع الدولي مع مطالب شعبنا العراقي والانتصار لقضيته العادلة. وشارك الجميع بالهتاف بشعارات تضامنية ومطالبة بالحقوق المهضومة للشعب العراقي ومحاسبة قتلة الناشطين والقوى التي تقف وراءهم. وتم التعرف على عدد من المشاركين وجرى التنسيق معهم من أجل أن تكون النشاطات القادمة أكثر تأثيرا وبمشاركة واسعة من قبل جاليتنا العراقية الكبيرة في مدينة سان دياكو وضواحيها.  

وفي يوم الأحد المصادف ١٨ تموز ٢٠٢١ ووسط مدينة يوتوبوري وبالتضامن مع الحملة العالمية لانهاء العنف التي جرت في بلدان ومدن عديدة خارج الوطن، وأيضا في مدن عراقية مختلفة، وبدعوة من هيئة التضامن في مدينة غوتنبرغ السويدية، احتشد العشرات من الناشطين المدنيين في وقفة تضامنية مع حقوق ومطالب الشعب العراقي  في محاكمة كل الأفراد والجماعات الذين يقترفون الجرائم بحق الناشطين والمنتفضين ورجال الصحافة والاعلام، ومن أجل دولة يسود فيها القانون والعدل..وقد رفع المحتشدون العديد من الشعارات والبوسترات التضامنية والمنظمة بالعنف والجرائم السياسية.
.كما نظمت في مكان التجمع  حملة لجمع تواقيع المتضامنين 
 
 

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل