برلين/ طريق الشعب

لبى جمع من العراقيات والعراقيين دعوة لجنة تنسيق تجمع دعم الانتفاضة والتغيير في العراق، لحضور وقفة تضامنية مع ثوار انتفاضة تشرين المجيدة وعوائل الشهداء، واحتجاجا على تواطؤ السلطات الثلاث بعدم الكشف عن القتلة الحقيقيين ومن يقف وراءهم كما حدث مع قضية الشهيد ايهاب الوزني .

كانت الوقفة في أكبر الساحات العامة المكتظة بشريا في برلين، وقد رفعت الشعارات والبوسترات باللغة الألمانية والعربية المنددة بالممارسات القمعية للطغمة الحاكمة ومليشياتها المسلحة ضد نشطاء الحركة الاحتجاجية والمطالبة بكشف الجناة ومعاقبتهم. ثم القى الزميل مثنى محمود كلمة التجمع باللغتين العربي والالماني والتي جاء فيها ’’  اننا في لجنة تنسيق تجمع دعم الانتفاضة والتغيير في العراق / المانيا ... ندين وبشدة أعمال القتل والملاحقة والترويع التي تمارسها مليشيات الاحزاب الحاكمة ضد المناضلين من أجل التغيير، ونطالب بكشف القتلة ومن يقف ورائهم من قادة أحزاب المحاصصة والفساد وتقديمهم للعدالة، وحل جميع الفصائل المسلحة الخارجة عن القانون والمتسترة بغطاء الحشد الشعبي وحصر السلاح بيد الدولة، وندعو الراي العام الألماني وكل القوى الإنسانية لرفع صوت التضامن عاليا مع نضال قوى شعبنا الخيرة ومنتفضيه الابطال في سبيل تحقيق حرية الوطن وسيادته ورفاهية شعبه.‘‘

بعدها توجه المحتجون في مسيرة راجلة بمصاحبة الأغاني الثورية واناشيد الانتفاضة  الى بناية وزارة الخارجية الالمانية، وقام وفد من التجمع بمقابلة السيدة ‘‘ فون دون’’مسؤولة قسم العراق في وزارة الخارجية وتم شرح وتوضيح كل مايتعلق بملف الكشف عن القتلة والانتخابات المقبلة والفساد المستشري وسياسة الافلات من العقاب التي تمارسها السلطات الثلاث، وفي نهاية اللقاء الذي استمر حوالي نصف ساعة تم تسليمها وبأسم التجمع مذكرة وملف عن الانتهاكات اللاانسانية والجرائم التي مارستها الاحزاب الحاكمة وأذرعها المسلحة ضد ثوار الانتفاضة ونشطائها ، وعبرت السيدة ’’فون دون‘‘ عن تفهمها لمعاناة العراقيين ونضالهم من اجل حياة أفضل ووعدت بنقل ملفنا والمطالب التي احتوتها مذكرتنا الى الجهات المختصة في الوزارة.

لجنة تنسيق تجمع دعم الانتفاضة والتغيير في العراق / المانيا

الاربعاء المصادف 23 حزيران 2021

عرض مقالات:

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل