شهدت ساحة الفردوس وسط العاصمة بغداد، عصر اليوم الاثنين 10/5/2101، وقفة احتجاجية غاضبة لمطالبة الحكومة والقوات الأمنية بالكشف عن قتلة الناشطين.

ونددت الوقفة بعمليات القتل والتصفية التي تطال الناشطين والمحتجين والمنتفضين السلميين، وفيما دعت الحكومة للكشف عن القتلة ومن يقف خلفهم ومحاسبتهم، طالبت بإجراءات رادعة لحَمَلة السلاح المنفلت.

وكان شباب انتفاضة تشرين قد دعوا يوم أمس الى تنظيم وقفة احتجاجية على إثر اغتيال الناشط ايهاب الوزني في محافظة كربلاء. 

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل