احتفاء بالذكرى الـ 87 لتأسيس الحزب الشيوعي العراقي، أقامت اللجنة المحلية للحزب في الناصرية، حفلا حضره جمع من الشيوعيين وأصدقائهم وعائلاتهم.

الحفل الذي احتضنته مزرعة أحد أعضاء الحزب في ذي قار، شهد حضورا غفيرا للجماهير، والذي مهدت له محلية الناصرية بتوزيع دعوات الاحتفال، وبيان الحزب وتعليق اللافتات التي تحمل شعار الحزب، في مناطق وشوارع المدينة.

وقد ابتدأ الحفل بالوقوف دقيقة اجلال واحترام على انغام النشيد الوطني، وبعدها الوقوف دقيقة صمت على أرواح شهداء الحزب والحركة الوطنية العراقية.

ومن ثم القى الرفيق مسؤول مختصة الحراك والمكتب الاعلامي حسين علي، كلمة اللجنة المحلية، امام الحضور من الرفاق والرفيقات والاصدقاء، ومن ثم كلمة للتيار المدني الديمقراطي العراقي، القاها الاستاذ سعد مطر.

وثمّنت كلمات الرفاق واصدقائهم، مواقف الحزب الوطنية، ودوره في المرحلة الراهنة، كما سلطت الضوء على الظروف السياسية المضطربة التي يشهدها العراق. وأشادت في الوقت ذاته بدور انتفاضة تشرين في التأثير على الواقع السياسي للبلد من أجل الإصلاح والتغيير.

وتخللت الحفل قراءات شعرية للشاعر الكبير خالد صبر، الذي قرأ قصيدة جماهيرية تغنى فيها بالحزب، ثم أعقبه الشاعر عبد الرزاق الزيدي، واختتمت فقرة الشعر بقصيدة رائعة للشاعر كريم الجنديل، تحكي هموم الناس وأملهم بوطن حر وشعب سعيد.

ووسط أجواء من البهجة والسعادة، وزع شيوعيو الناصرية الحلوى على الحاضرين، ثم بدأ عزف الفرقة الموسيقية بانغام وطنية وشعبية.

وتلقى الحزب الشيوعي العراقي واللجنة المحلية في الناصرية، خلال الحفل، كلمات وبطاقات ورسائل التهاني والتبريكات لمناسبة ذكرى التأسيس، من نقابة المحامين، نقابة الفنانين، اتحاد الشبيبة، رابطة المرأة ومن شخصيات اجتماعيه ومدنية وسياسية.

هذا وحضر الحفل البهيج جميع الرفاق من منظماتنا الحزبية التابعة لمحلية الناصرية والرفاق من محلية الشطرة، وفي مقدمتهم سكرتير محلية الشطرة الرفيق شهيد الغالبي.

 

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل