تحت شعار “بالوعي تنهض الشعوب”، احتفت منظمة الحزب الشيوعي العراقي في قضاء الهندية بمحافظة كربلاء، أخيرا، بالقاص سلام القريني، في مناسبة صدور مجموعته القصصية الجديدة “القادم إلى الضوء”.

وحضر جلسة الاحتفاء التي التأمت على “قاعة انتفاضة تشرين” في مقر المنظمة، جمع من الأدباء والمثقفين والمهتمين في الشأن الأدبي. وقد أدارها الأستاذ عبد الرزاق جليل، وألقى في بدايتها الضوء على تجربة المحتفى به في كتابة القصة القصيرة والمقال السياسي.

بعد ذلك، قرأ الناقد بسيم السعيدي، ورقة نقدية عن مجموعة القريني القصصية، أعقبه القاص والناقد جاسم عاصي بتقديم دراسة تحليلية، تتناول جوانب زمانية ومكانية في المجموعة، وأحداثا رافقتها. 

ثم دُعي المحتفى به إلى الحديث عن مسيرته في كتابة القصة، وعن أبرز الأحداث والأمكنة التي يستلهم منها موضوعات قصصه.

وفي جانب من الجلسة، قدم عدد من الحاضرين مداخلات عن تجربة القريني في الكتابة السردية.

وفي الختام، قدم الرفيق هادي عودة الكفري، باقة ورد باسم منظمة الحزب إلى القاص سلام القريني، الذي وقع بدوره نسخا من مجموعته القصصية ووزعها على الحاضرين.

عرض مقالات:

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل