/
/
/
/

احتضنت ساحة احتجاج مدينة الكوت، الأسبوع الماضي، “المهرجان السنوي الأول لشهداء ثورة أكتوبر”.
حضر المهرجان الذي أقيم برعاية “فرقة الكوت” الفنية وبالتعاون مع “شبكة فعل” المدنية العراقية، جمهور كبير من المتظاهرين والناشطين والعائلات الواسطية.
أولى فقرات المهرجان كانت عرضا مسرحيا قدمه الفنان الثائر أبو رامي، وعبر فيه عن دور شهداء الانتفاضة في الحراك الاحتجاجي.
بعد ذلك تحدث المتظاهر مهدي الموسوي لجمهور المهرجان، عما تعلمه المجتمع العراقي عامة والواسطي خاصة، من ثورة تشرين.
الفن التشكيلي كان حاضرا في المهرجان. إذ تعاون عدد من الرسامين على رسم بورتريه لـ للشهيد صفاء السراي، بشكل مباشر أمام الجمهور. كما تخلل المهرجان معرض فوتوغرافي، يضم صورا تجسد يوميات ساحة الاحتجاج. فيما أقامت مجموعة من الطالبات بازارا خيريا يضم أعمالا يدوية من انجاز الثائرين.
وكانت هناك قراءات شعرية، وكلمة باسم عائلات الشهداء، ألقاها الثائر مهتدى الجنابي، شقيق شهيد الانتفاضة مؤمل الجنابي، وحمّل فيها الجهات الحكومية مسؤولية دماء الشهداء.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل