/
/
/
/

اعاد الناخبون في بوليفيا انتخاب اليسار في الانتخابات المنتهية لتوها هناك، وارجعوه بقوة الى سدة الحكم في البلاد. فوفق النتائج الأولية فاز مرشح “الحركة من اجل الاشتراكية” في الجولة الاولى للمعركة الانتخابية، وبفارق كبير. والحركة الفائزة هي حزب الرئيس اليساري السابق موراليس، الذي اجبره العسكر الانقلابيون قبل سنة على الاستقالة من منصبه. وقد اعترفت رئيسة حكومة الانقلاب بالهزيمة وهنأت مرشح اليسار الفائز عبر تويتر. وستعلن الاربعاء المقبل النتائج التفصيلية لهذا الانتصار، الذي اكد مجددا قدرة مشروع اليسار المنطلق من مصالح الأكثرية، على مقاومة التآمر والانقلابات.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل