/
/
/
/

ناشد طلبة الدراسة المسائية والتعليم الموازي في الجامعة المستنصرية، مؤخرا، عبر “طريق الشعب”، رئاسة الجامعة، لتأجيل استيفاء الاجور الدراسية منهم، للعام الدراسي الحالي، لحين انتهاء الازمة الاقتصادية التي تسبب بها انتشار وباء كورونا والذي أثر بشكل مباشر على العوائل الفقيرة ومحدودة الدخل. وكشف الطلبة عن معاناة مريرة يعيشونها، تستدعي من رئاسة الجامعة النظر لهم بعين الرحمة والأولوية الاكاديمية، لضمان اكمالهم دراستهم.

بيان يشرح التفاصيل

الطلبة ذكروا في بيان تلقت “طريق الشعب”، نسخه منه، إن “الوباء نال منا واضعف قوتنا وأثّر علينا وضرب مصالحنا ومصالح عوائلنا في كل مكان، وشل حياتنا وغل ايدينا إلى أعناقنا، والمتوفر من مال لدينا قليل لا يسد ما بذمتنا من التزامات أساسية”.
وتابع البيان “الوضع المادي لا يسمح لنا بدفع المستحقات المالية التي بذمتنا (القسط السنوي) في الوقت الحاضر نظرا للظروف التي نمر بها وهي ليست بخافية عليكم. إن أغلب ارباب اسرنا يعملون بأجر يومي وأعمال خاصة تأثرت بشكل مباشر بإجراءات حظر التجوال للحد من تفشي وباء كورونا”، مشددا على “إعادة النظر بقرار إلزام الطلبة بدفع الاقساط الدراسية وتأجيل استيفائها في الوقت الحالي والسماح للطلبة بأداء الامتحانات النهائية، ومراعاة الضغوط النفسية التي يعيشها الطالب في هذا الظرف الحرج. ونتعهد بدفع الاحور الدراسية حال تحسن الاوضاع الاقتصادية في البلاد وعودة الحياة إلى طبيعتها”.

لماذا الضغط على الطلبة؟

وقال الطالب في الجامعة المستنصرية، ذوالفقار علي، لـ”طريق الشعب”، إن “عمادات الكليات تطالبنا بدفع الاجور الدراسية لهذا العام من أجل السماح لنا بأداء الامتحانات النهائية. هذا الأمر يتعذر على أغلبنا كوننا من عوائل محددوه الدخل تأثرت بصورة مباشرة نتيجة تعطل الحياة في بغداد منذ نهاية السنة الماضية نظرا للظروف التي رافقت البلاد والتظاهرات واجراءات حظر التجوال”.
ولفت علي، إلى إن “الطلبة ميسورو الحال قاموا بتسديد ما بذمتهم من أجور دراسية، أما المتبقي وهم الأغلبية، فهم من محدودي الدخل الذين يصعب عليهم تسديد هذه الأجور في الوقت الحالي”.

غبن واضح

وفي السياق، أعتبر الطالب في كلية التربية الرياضية في الجامعة المستنصرية، حسن بدر، أن “المطالبة بتسديد الاجور الدراسية لهذا العام فيها غبن كبير للطلبة وتجاهل للحالة الاقتصادية التي يعيشونها مع ذويهم. وأن أغلب الاعمال الأهلية متوقفة والوضع المادي متعسر جدا خاصة في ظل الالتزامات الجديدة التي فرضتها اجراءات الوقاية”.
ونوه الطالب بدر، خلال حديثه لـ”طريق الشعب”، إلى إن “الطلبة لم ينتظموا في الدوام سوى أقل من ٣ اسابيع، لذا يتوجب على الوزارة والحكومة أن تراعي هذا الأمر وإصدار تخفيض جديد للأجور يحدد بنسبة معقولة تراعي الاوضاع الاقتصادية في البلد”.

مناشدة

وعلى صعيد ذي صلة، ناشدت الطالبة سجى محمد “رئيس الجامعة المستنصرية بإصدار قرار لتأجيل استيفاء الاجور في الوقت الحالي وتخفيضها بنسبة ٥٠ في المائة للعوائل التي يعيلها المتقاعدين ومن يتقاضى رواتب دون ٥٠٠ الف دينار، فضلا عن تخفيض الاجور بنسبة ٧٥ في المائة للطلبة الذين لا تتقاضى عوائلهم أي رواتب أو إعانة من الدولة، ومراعاة ظروف الطلبة في هذه الاوضاع الصعبة”.
وأضافت سجى محمد لـ”طريق الشعب”: “نحن الطلبة نأمل في هذا الظرف العصيب، أن يستجيب لنا رئيس الجامعة، ويلتفت إلى مطالبنا، كون مواقفه المسؤولة تجاه الطلبة منذ توليه رئاسة الجامعة معروفة “.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل