/
/
/
/

إعداد وترجمة: محمد توفيق علي

أرسل مركز الشرق الأوسط  في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة لندن رسالة الكترونية لزبائنها بالعنوان المذكور أعلاه. هذا و دوّن المركز بعض المقالات الاخرى المعنية بالموضوع ذاته. أدناه ترجمة لمقتطفات ضافية من المقالة الخامسة، من تأليف الأكاديمية في معهد الشرق الأوسط ، فاطمة أبوالأسرار. استجابة الحوثيين لفايروس كوفيد 19 ؟ يلومون اعداءهم مسبقا

" لا توجد أي حالة الاصابة بفايروس كورونا في اليمن. واذا حدثت العدوى في البلد، فسوف نحمّل الامارات العربية  المتحدة المسؤولية ". هكذا ادلى الدكتور طه المتوكل ، وزير الصحة العامة والمجتمع المعيّن من قِبل الحوثيين ، وذلك خلال مقابلة صحفية في اوائل شهر آذار(مارس) الحالي. تُعد الجائحة التي لم تُسجل في اليمن بمثابة هدية للحوثيين. اذ دوما ينتهزون الفرص لربط التدخل  في اليمن بزعامة السعودية بالأزمة الانسانية في البلد وتنصّل أنفسهم من المسؤولية. ان الحوثيين الذين يتحالفون مع ايران ويحاربون حكومة اليمن المعترف بها دوليا وحليفتها السعودية – يقللون من تأثير فايروس كورونا على حلفائهم ويبالغون في تأثيره على الآخرين. وخير مثال على ذلك هو التغطية الاعلامية عن وباء كوفيد – 19 لقناة تلفزيون الفضائية، المسيرة. وكذلك وكالة أنباء صبا التي يسيطر عليها الآن الحوثيون. نظرا لعلاقاتهم الوثيقة مع ايران، حيث تفشي الوباء. باشر الحوثيون في الآونة الأخيرة بالعديد من الاجراءات لدرء الجائحة: الاتصال الهاتفي برقم تلفون مكرّس للغرض فقط لتسجيل حالات الاصابة بفايروس كورونا والأعراض، تدريب الكوادر الطبية في المناطق الخاضعة لسيطرتهم، افتتاح وحدات الحجر الصحي والفحوصات الطبية للمشتبه بإصابتهم. هذا وأغلقوا مطار صنعاء الدولي الذي يستخدمه موظفو الامم المتحدة – لمنع هبوط الطيران لفترة اسبوعين. هذا وفرضوا الحجر الصحي للقادمين الى مناطقهم عن طريق البر. ويا للأسف ليس من المتوقع لبلد مثل اليمن حيث الموارد الطبيعية محدودة والبنية التحتية ضعيفة وشحة المياه – أن تستطيع تجنب الجائحة بمجرد اتهام اعدائها. ونظرا لاعتقادها بنظرية المؤامرة، ينبغي على منظمة الصحة العالمية فرض تعليماتها الآن لدعمها لدرء الوباء. الكف عن استغلال وباء كوفيد –19 لأغراض سياسية فورا. وكذلك الأمر في الامتداد العسكري للحوثيين. والا سوف تجد اليمن والمنطقة ذاتها في أزمة لا يحمد عقباها ولا يمكن تطويقها. مارس الحوثيون تعتيما على أخبار تأثير الفايروس  على ايران.

ولمزيد من المعلومات بالإنجليزية والصور راجع الرابط المدون أدناه

https://www.mei.edu/publications/houthis-response-covid-19-pre-emptively-blame-their-enemies

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل