/
/
/
/

مراسل طريق الشعب – لندن

نظمت العديد من منظمات المجتمع المدني العراقية في بريطانيا، وقفة احتجاجية امام السفارة العراقية في لندن يوم 29-1-2020 شارك فيها العديد من أبناء الجالية العراقية، وقد رفعوا صور شهداء الانتفاضة وشعارات تندد بإرهاب السلطات وقمعها وهتفوا ضد مواصلة السلطات القمع الدموي ضد المنتفضين وانتهاك حقوق وكرامة المواطن العراقي.

كما قام وفد من المعتصمين بتقديم مذكرة الى السفارة موجهة الى  رئاسة السلطات  الاربع وقد جاء فيها:

تتصاعد حملات القمع الدموية والشرسة للمنتفضين السلميين العراقيين من قبل القوات الامنية وميليشيات وجماعات مسلحة، وسط تواطؤ مفضوح ومشين من الحكومة العراقية. وكانت حصيلتها المروعة سقوط 10 شهداء، من الشباب والفتية في عمر الزهور، وأكثر من 150 جريحاً خلال اليومين الأخيرين.

ويهدف هذا التصعيد الوحشي العنيف منذ يوم الجمعة الماضي الى فض الاعتصامات السلمية في ساحات الاحتجاج بالقوة وقمعها بالحديد والنار وإنهاء الانتفاضة الباسلة التي تتواصل منذ الاول من تشرين الاول (اكتوبر) 2019. واُطلق العنان لقوات خاصة سيئة الصيت، مثل ما يسمى بـ"قوة الصدمة" التابعة لوزارة الداخلية، والميليشيات المسلحة لمباغتة ومهاجمة المعتصمين والمتظاهرين في بغداد (التحرير والوثبة وجسر محمد القاسم)، ومحافظات الناصرية (ساحة الحبوبي وجسر فهد) والبصرة (ساحة البحرية) والعمارة وبابل والمثنى والديوانية.

ان أعداد شهداء الإنتفاضة التشرينية في تصاعد، ووصل عدد القتلى الى ما يقارب 700 شهيد منذ بداية إنطلاقتها وأكثر من 22 ألف جريح فضلاً عن مئات المختطفين والمغيبين والمعتقلين. ما حدا برئيس الجمهورية برهم صالح الى الإعتراف العلني وأمام الرأي العالمي خلال مؤتمره الصحافي في مؤتمر "دافوس" الاقتصادي الأخير الى تحميل مسؤولية جرائم قتل أكثر من 600 منتفض على أيدي من وصفهم بـ "الخارجين عن القانون".

ويتواصل القمع الوحشي رغم النداءات العديدة التي صدرت من منظمات دولية مدافعة عن حقوق الانسان، وبالأخص "العفو الدولية" و"هيومان رايتس ووتش"، ورغم تحذيراتهما للسلطات العراقية وشجبهما لاستعمال القوة المفرطة تجاه المنتفضين السلميين والانتهاك الصارخ لحقهم الدستوري في حرية التعبير عن الرأي، وجرائم اغتيال واختطاف الناشطين وقتل الاعلاميين والصحفيين. وعبّرت ممثلة الأمين العام للأمم المتحدة لبعثة الأخيرة في بغداد جينين هينس- بلاسخارت عن خيبتها وغضبها من الجهات الرسمية العراقية "وعدم مساءلة المتورطين بقتل العراقيين، وعدم التساهل مع من يعبر عن رأيه بشجاعة منذ 4 أشهر".

واذ نحيي بطولات شباب الانتفاضة والمعتصمين العزل وهم يتمسكون بسلميتها ويتصدون للرصاص الحي والقتلة المدججين بالأسلحة والحقد الوحشي، نؤكد وقوفنا بثبات الى جانبهم، ومواصلة تقديم كل الدعم والتضامن مع مطالبهم المشروعة العادلة وضد حكم المحاصصة الطائفية والفساد حتى انتصار الانتفاضة وارادة الشعب. 

وهنا نطالبكم وبشدة، باعتباركم على رأس سلطات الدولة العراقية، ان تتحملوا مسؤولياتكم القانونية والاخلاقية بوقف هذه الجرائم وحفظ حياة وأمن العراقيين وتمكينهم من ممارسة حقهم الدستوري في التظاهر والاحتجاج، واطلاق سراح جميع المعتقلين فوراً، وإنزال القصاص العادل بمن ارتكبوا جرائم قتل المتظاهرين والاغتيالات الجبانة ومن أصدروا لهم الأوامر.

 الموقعون

 التيار الديمقراطي العراقي في بريطانيا

المنتدى العراقي في بريطانيا

رابطة المرأة العراقية في بريطانيا

رابطة الأكاديميين العراقيين- المملكة المتحدة

المقهى الثقافي العراقي في لندن

منظمة الكرد الفيلين الأحرار

رابطة الأنصار بيشه مركه العراقيين في بريطانيا

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل