/
/
/
/

نظم اتحاد الكتاب العراقيين في السويد يوم السبت الموافق 4 كانون الثاني 2020، أمسية استذكارية للفقيد الراحل جاسم سيف الديم الولائي  الشاعر والكاتب والإعلامي والمترجم والناقد، بمناسبة مرور عام على وفاته، في العاصمة ستوكهولم، حضر الأمسية جمهور من أصدقائه ومحبيه وعائلته واخوانه، افتتحت الأمسية بالوقوف دقيقة صمت احتراما لروح الفقيد الراحل وارواح شهداء الشعب العراقي، ثم قرأ الشاعر إبراهيم عبدالملك قصيدة من قصائد الشاعر جاسم الولائي، تلتها كلمة منظمة الحزب الشيوعي العراقي في السويد القاها الأستاذ جاسم هداد ، جاء فيها : (  برحيله خسرنا ، شاعرا وكاتبا واعلاميا ومترجما وناقدا، وقبلها انسانا نبيلا ورفيقا شيوعيا شهما ظل على الدوام في صف الدفاع عن شعبنا العراقي وعن قضية العراق، وكان الرفيق أبو نورا يفتخر دائما وبصوت عال بإنتمائه لحزبه الشيوعي العراقي ) ، ثم تلتها كلمة اتحاد الكتاب العراقيين في السويد القاها الشاعر أحمد أحمد جاء فيها: ( ينظم اتحاد الكتاب العراقيين في السويد، هذه الأمسية الإستذكارية وفاءً واحتراما وتقديرا ومحبة لفقيدنا العزيز. الكثير منكم تعرف على " أبي نورا" ، انسانا شفافا طيبا ودودا، تزين وجهه ابتسامته الهادئة دائما، جاسم سيف الدين ولائي ترك ارثا ثقافيا سيظل منهلا ثمينا ، ولقد شمل ابداعه مجالات عدة) ، والقت السيدة هيفاء عبدالكريم كلمة جاء فيها :(نستذكر معا هذا اليوم حضورك أيها العزيز " أبو نورا" ، لنستذكر معك نسيجا من ذكريات عذبة، ذكريات أمتدادها يبدأ من عام 1965، من بغداد في مدينة الوشاش، المدرسة، الشارع وتلك البيوت الأليفة التي تحيط بالحي من كل جانب، تعانق بعضها البعض في الفة ومحبة وأصالة أهلها الكرام ) ، وتحدث الفنان المسرحي بهجت هندي عن علاقة الفقيد أبو نورا بفرقة مسرح الصداقة ، وكتابته اربعة نصوص مسرحية للفرقة تم إخراج  وعرض ثلاثة منها في مسارح ستوكهولم ولوند، وهو عضو في الهيئة الإدارية للفرقة، وكان يستشير أصدقاءه فيما يكتبه، ويتقبل الملاحظات النقدية على كتاباته. وتحدث السيد علي الولائي عن ذكرياته مع شقيقه الراحل، واختمت السيدة ام نورا زوجة الفقيد الأمسية بكلمة مؤثرة عن الفقيد وان ذكراه ستبقى باقية.

 وبين قراءة الكلمات تم عرض تسجيلات فيديوية للفقيد عن مساهماته في الفعاليات الثقافية، وبعض الصور الفوتوغرافية له. ادار الأمسية الشاعر إبراهيم عبد الملك.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل