/
/
/
/

 مجيد إبراهيم خليل

تضامنا  مع أهلنا في العراق في انتفاضتهم الباسلة ضد نظام المحاصصة المقيت والفساد والعسف، وبدعوة من اتحاد المنظمات الديمقراطية  العراقية في هولندا، وقف العراقيون  يوم ٢٥تشرين الأول وقفة تضامنية مع منتفضي الوطن في ٤ مدن هولندية، حيث انطلقت  مسيرات  من محطات القطار المركزية في أمستردام واوترخت وايندهوفن وهم يرفعون أعلام الوطن، معلنين  عن دعمهم الكامل للمنتفضين. وفي دنهاخ، العاصمة السياسية لهولندا، والتي  شهدت تجمعا عراقيا كبيرا أمام مبنى البرلمان الهولندي، حيث صدحت  الحناجر بنشيد موطني وتعالت الهتافات بحب الوطن ورفرف الأعلام خفاقة، كما وقف الجميع دقيقة صمت إجلالا للشهداء الذين  سقطوا برصاص السلطة القمعية الحاكمة، كما عزف الفنان ستار الساعدي على النأي لحنا شجيا مؤثرا، وألقى الفنان سعد عزيز دحام والشاعرة بلقيس حسن كلمات مؤثرة، اشترك الجميع في ترديدها. وقد سار الجمع المهيب مخترقا شوارع دنهاخ باتجاه محكمة العدل الدولية، وهم يرتدون سترات موحدة اللون، كتب على ظهرها بالإنجليزية أنقذوا الشعب العراقي، ويوزعون على الجمهور الهولندي المنشورات التي توضح طبيعة الانتفاضة وخلفياتها وأهدافها، وتتضمن دعوة للمشاركة في حملة تواقيع تأييدا للمحتجين. وعند وصول  الجمع إلى مبنى محكمة العدل الدولية، واصل المتضامنون نشاطهم بأهازيج وأغاني وأشعار، وقد صدحت الحناجر عاليا تتغنى بحب الوطن والتضحية من أجله، واختلط الغناء بالدموع، فالعراق الغالي يخفق في قلب كل مواطن اضطرته الظروف الصعبة إلى  مغادرته. وقد تم تسليم مذكرة عن الشأن العراقي  إلى المحكمة بعد قراءة نصها للجمهور وباللغتين العربية والإنجليزية.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل